تاريخ اليوم:

انتقد رئيس جمعية وكلاء السيارات سابقا السيد يوسف نباش في تصريح تلفزيوني انتشار ظاهرة تسويق السيارات المستوردة برخص المجاهدين دون حماية قانونية للزبائن وغياب كلي لرقابة الدولة على هذه السيارات.

وأضاف المتحدث أن قاعات عرض بيع السيارات الفارهة المستوردة برخص المجاهدين تعرف انتشارا كبيرا والتي يستفيد أصحابها من امتيازات جمركية بمئات الملايين على كل سيارة، وهذا بسبب المتاجرة برخصة المجاهدين التي باتت تباع وتشترى من طرف السماسرة والمستوردين.

وأكد نباش أن سيارة أودي أ3 مثلا تستفيد من إعفاء جمركي يقدر بـ 600 مليون عند استيرادها برخصة المجاهدين، وهناك سيارات تتعدى رسومها الجمركية مليار سنتيم وهذا مايجعل مستوردي السيارات برخص المجاهدين يربحون الملايير على حساب الخزينة العمومية .

وكشف المتحدث عن تهديدات وثغرات عند تسويق هذه السيارات التي تحمل في بطاقاتها الرمادية عبارة ” عدم التنازل قبل ثلاثة سنوات” وهذا مايعني أن الزبون غير محمي وقد يتعرض في أي وقت للإحتيال وفقدانه للسيارة.

واستغرب المتحدث لإنتشار هذه السيارات بأعداد كبيرة في حين يحرم المواطن من شراء سيارة مستوردة من طرف الوكلاء وحتى استيراد السيارات المستعملة التي غاب الحديث عنها .

كريم خالدي

واجهة السيارات