تاريخ اليوم:

سوق السيارات لسنة 2024 في الجزائر تحت رحمة الإعلان عن  “كوطة” الإستيراد، التي تأخرت عن موعدها بعد اقتراب انقضاء الثلاثي الأول من السنة الجارية ما من شأنه أن يعمق ندرة السيارات في البلاد.

استمرار تأخر الإعلان عن حجم استيراد السيارات لسنة 2024 يكبد العديد من الوكلاء خسائر كبيرة في دفع رواتب العمال و وجود قاعات عرض خالية من السيارات، كما يؤثر ذلك على الإتفاقيات التي تجمعهم مع مصانع البلدان التي سيستوردون منها السيارات لضبابية المشهد وعجز الوكلاء لمعرفة حصتهم من الإستيراد لسنة 2024.

و يتطلع وكلاء السيارات المعتمدين الممثلين الرسميين لمختلف العلامات الآسيوية والأوربية بالجزائر الى زيادة حصة الإستيراد سنة 2024.

وتأتي هذه التطلعات بهدف زيادة تلبية احتياجات الزبائن في سوق جزائرية متعطشة للسيارات بعد أكثر من 5 سنوات من تجميد استيراد السيارات الجديدة.

وكلاء السيارات يتطلعون الى الإفراج عن "كوطة" 2024

وقدم العديد من الوكلاء المعتمدين طلباتهم للسلطات الوصية ممثلة في كل من وزارات التجارة والصناعة بخصوص تطلعاتهم الخاصة بحجم الإستيراد والتي تختلف من وكيل الى آخر حسب قدرة المصانع المتواجدة في بلد المنشأ على تلبية احتياجات السوق الجزائرية.

وفي هذا السياق يطمح مجمع حليل للتجارة والصناعة الممثل الرسمي لعلامة أوبل بالجزائر لإستيراد 20 ألف سيارة أوبل سنة 2024 بعد تمكنه من تسويق “كوطة” 2023 المقدرة بـ 4 ألاف سيارة، كما أنه سيدخل العديد من الموديلات الجديد للسوق على غرار أوبل كورسا.

وكلاء السيارات يتطلعون الى الإفراج عن "كوطة" 2024

ومن جهتها قدمت جيلي الجزائر طلبا لدى الوزارة الوصية لإستيراد 93 ألف سيارة سنة 2024 بعدما نالة ثاني أكبر حصة بعد فيات سنة 2023 بمنحها الضوء الأخضر لإستيراد 39 ألف سيارة.

وكلاء السيارات يتطلعون الى الإفراج عن "كوطة" 2024

وبدورها تطمح علامة شيري لإستيراد 50 ألف سيارة سنة 2024 لتلبية الطلبات المتزايدة للزبائن بعد حصولها سنة 2023 على حصة 11 ألف سيارة.

وكلاء السيارات يتطلعون الى الإفراج عن "كوطة" 2024

علامة باييك من جهتها تعتزم استيراد 80 ألف سيارة ضمن 7 طرازات أعلنت عن بداية تسويقها في الجزائر ، حيث شرعت في استقبال الطلبات الأولية للزبائن مع مدة تسليم 4 أشهر.

وكلاء السيارات يتطلعون الى الإفراج عن "كوطة" 2024

واجهة السيارات