تاريخ اليوم:

بعد إعلان الحكومة السماح لوكلاء السيارات المعتمدين بإستيراد السيارات الجديدة، يتسابق الوكلاء منذ إعلان الخبر للاتصال بالشركات العالمية الكبرى لصناعة السيارات للضفر بصفقة التمثيل الرسمي لهذه الشركات في الجزائر، وابرام عقود استيراد حصرية، خاصة بالنسبة لوكلاء السيارات الذين لم يتمكنوا من إقامة مشاريع صناعية في الجزائر والذين تكبدوا خسائر كبيرة لوقف نشاطاتهم لأزيد من 5 سنوات على غرار كل من تويوتا الجزائر  وممثلي كل من علامات مرسيدس وبي ام دبليو وسوزوكي ونيسان و اوبل وشوفرولي وفورد ..

ويسعى العديد من وكلاء السيارات القدامى في الجزائر على غرار كل من هيونداي التابعة لمجمع ربراب وكيا وإيسوزو وفورد التابعة لمجمع ألسيكوم برئاسة عشايبو الى الضفر بصفقة للإستيراد وإعادة تمثيل هذه العلامات التي استحوذ عليها رجال اعمال يقبعون حاليا في السجن خاصة بالنسبة لعلامتي كيا وهيونداي .

وتجدر الإشارة ان وزارة الصناعة تستقبل بشكل يومي ملفات جديدة لوكلاء السيارات الذين يرغبون في الإستيراد رغم ارتفاع نسبة الضرائب ..

واجهة السيارات