تاريخ اليوم:

كشف وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة السيد عمار بلحيمر  في حوار لجريدة الجمهورية  أن ملف استيراد السيارات يتم معالجته وفق شروط تضمن تزويد السوق.

حيث صرح ذات المتحدث أن ملف استيراد السيارات تم معالجته من قبل لجنة قطاعية مختصة يترأسها وزير الصناعة، وهي تقوم بعملها على مراحل ووفق الشروط التي من شأنها ضمان تزويد السوق من مركبات وبالخصوصية المطلوبة في حماية المواطن والاقتصاد الوطني.

وأوضح ذات المتحدث أن الضغط الذي تشهده القضية راجع لحالة الركود التي عاشها سوق السيارات بسبب تركة مصانع نفخ العجلات وما خلفته من كوارث على الاقتصاد الوطني دون أن يستفيد منها المواطن.

كما ذكر في هذا الشأن أن الحكومة قامت بإعادة بعث الملف بما يخدم الصالح العام ويؤسس لصناعة حقيقية للسيارات على اعتبار أن الترخيص بالاستيراد مشروط بإنشاء وحدات إنتاجية بنسبة إدماج عالية في المستقبل.

واجهة السيارات