تاريخ اليوم:

القرار المفاجئ للحكومة في العودة إلى استيراد السيارات الجديدة ودعوة وكلاء السيارات الى تقديم ملفات مستعجلة لمباشرة عملية الاستيراد بهدف القضاء على ندرة السوق وإنعاش الخزينة العمومية، يحمل الكثير من التساؤلات حول تخلي الحكومة عن مشاريع تصنيع السيارات التي طالما تغنى بها المسؤولون ومدى الإلتزام بمشروع استيراد السيارات المستعملة الذي ينتظره الجزائريون منذ سنوات .

صمت الحكومة عن تاريخ بداية استيراد السيارات المستعملة اقل من 3 سنوات واستعجالها في استيراد السيارات الجديدة من طرف وكلاء السيارات اثار تحفظات واستغراب المختصين، ورغم تبريرات وزير الصناعة بعدم ملاءمة الأوضاع الحالية لمباشرة استيراد السيارات المستعملة بسبب فيروس كورونا وعدم تقديمه أي معلومات حول المشروع يحمل العديد من علامات الاستفهام التي ستجيب عليها الأشهر المقبلة .

وينتظر المواطنون بلهفة كبيرة بداية تطبيق قرار استيراد السيارات المستعملة للتخلص من رحمة الوكلاء في الاستيراد .

ياسمين حداد

واجهة السيارات