تاريخ اليوم:

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور سيارات جديدة مستوردة مركونة بالعشرات في ميناء جيجل على انها سيارات مستوردة تابعة للوكلاء الذين تحصلوا على رخص الإستيراد.

وفي هذا السياق وأوضح حسان حويشة الصحافي المتخصص في الشأن الاقتصادي بجريدة الشروق في منشور له على حسابه في موقع فايسبوك، أن المعلومات المتداولة غير صحيحة.

وقال حويشة: “في اتصال بمسؤول سام في مؤسسة ميناء جن جن بجيجل، أكد لي شخصيا أن ما يتداول من صور لوصول سيارات بكونها لشركة فيات الإيطالية إلى الميناء ليس صحيحا، والأمر حسبه يتعلق بإجراءات عادية لاستيراد سيارات من طرف الأفراد وأغلبها بواسطة رخص المجاهدين.”

واجهة السيارات