تاريخ اليوم:

كشف مدير جيلي الجزائر  السيد براهيمي صبري بأن عدد الطلبيات على سيارات جيلي منذ 15 نوفمبر الماضي وصل إلى 14 ألف طلب، وأن عدد السيارات المصنعة والجاهزة من أجل السوق الجزائرية لحد الساعة قد بلغ 16 ألف سيارة، وقد بدأت بالفعل عملية شحن السيارات من موانئ الصين باتجاه الجزائر.”.

هذا هو عدد سيارات جيلي التي سيتم تسليمها للزبائن

وأكد المدير العام لجيلي، خلال حفل اطلاق العلامة السبت بفندق الماريوت بالعاصمة  التزام الشركة بتعهداتها والتزاماتها المتواصلة لتقديم أحسن الخدمات للجزائريين، سواء في السيارات أو في خدمات ما بعد البيع، وهذا بالتنسيق مع شريكها الصيني.

وأكد صبري براهيمي: “تجسد علامة جيلي الابتكار والجودة والتميز، فمنذ بداياتها، التزمت بتقديم أعلى مستوى من التكنولوجيات المدمجة في سياراتها, لجميع زبائنها في جميع أنحاء العالم” مضيفا “لأننا في جيلي لم نعد نرى المركبات مجرد وسائل للنقل، لكن أيضا،  نمط حياة ومعيشي”.

 

وواصل صبري براهيمي قائلا: “إطلاق علامة جيلي في الجزائر خطوة صغيرة في مسار طويل ، تسمح بحلول مميزة خاصة في صناعة السيارات، يصاحبه جودة في الخدمة ما بعد البيع”.

وكشف المدير العام لجيلي  الجزائر السيد صبري ابراهيم عن سر نجاح العلامة الصينية في الجزائر والتي ترتكز على 4 عوامل أساسية.

 

العامل الأول هو تقديم جيلي الجزائر لسيارات عصرية حديثة بتجهيزات غنية بأسعار هي الأرخص في السوق وهذا ما حدث فعلا مع سيارة جيلي GX3 PRO التي تسوق بسعر هو الأرخص في السوق الجزائرية بسعر 197 مليون سنتيم ، والأمر نفسه مع جيلي كولراي التي كانت السبت نجمة حفل إطلاق علامة جيلي في الجزائر بمواصفات وتصميم مبهر  والتي تسوق بسعر يبدأ من 336 مليون سنتيم وهي سيارة ينتظر أن تلقى نجاحا منقطع النظير في السوق الجزائرية بعد نجاحها في الأسواق العالمية.

هذا هو عدد سيارات جيلي التي سيتم تسليمها للزبائن

العامل الثاني هو وفرة قطع الغيار حيث كشف السيد صبري ابراهيم أن علامة جيلي استوردت كميات كبيرة من قطع الغيار قبل استيرادها للسيارات وهذا لضمان خدمات احترافية لما بعد البيع.

والعامل الثالث حسب مدير علامة جيلي في الجزائر، هوإنتشار علامة جيلي في الجزائر العميقة بـ 31 نقطة بيع والتي سترتفع قريبا الى 40 نقطة بيع معتمدة بالإضافة الى الإعتماد على تكوين موظفي جيلي من طرف فريق صيني محترف.

هذا هو عدد سيارات جيلي التي سيتم تسليمها للزبائن

والعامل الرابع حسب ذات المتحدث هو اقامة علامة جيلي لمشروع صناعة بداية من سنة 2026 والذي  سيعزز من تواجدها في السوق الجزائرية ويجعلها قطب صناعي وتجاري يلبي الإحتياجات الوطنية ويساهم في تعزيز وبناء الإقتصاد.

هذا هو عدد سيارات جيلي التي سيتم تسليمها للزبائن

وبهذا ستكون علامة جيلي اضافة حقيقية للسوق الجزائرية بإستيرادها سنة 2023 قرابة 40 ألف سيارة بأسعار تنافسية وموديلات عصرية خاصة بعد اعلان العلامة عن تسويق سيارة كهربائية بنسبة 100 بالمائة في السوق الجزائرية.

هذا هو عدد سيارات جيلي التي سيتم تسليمها للزبائن

 

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات