تاريخ اليوم:

بعد بيان الوزارة الأولى الذي نزع اللبس والجدل بخصوص تغريم أصحاب السيارات الخاصة مبلغ مليون سنتيم بسبب عدم ارتدائهم للقناع الواقي ، خاصة مع تعسف بعض أعوان الشرطة في تطبيق قرار اجبارية ارتداء القناع الصحي وتغريمهم لأصحاب السيارات، ما اثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي ، وبعد بيان الوزارة الأولى الذي قضى بعدم اجبارية ارتداء الكمامة من طرف السائق والركاب في السيارات الخاصة، يبقى السؤال مطروحا من يعوض المواطنين والركاب الذين دفعوا غرامات من اجل قانون غامض ، خاصة وان قيمة الغرامة عالية تقدر بمليون سنتيم ، خاصة وان نص القانون لم يذكر اجبارية ارتداء الكمامة داخل السيارة فلماذا لجأ أعوان الشرطة على تغريم مالكي السيارات لعدم ارتداء القناع الواقي ومن يعوض ضحايا هذا الإجراء..

ياسمين حداد

واجهة السيارات