تاريخ اليوم:

.مع استمرار منع النقل مابين الولايات لأزيد من 8 أشهر، ومنع النقل الحضري خلال عطلة نهاية الأسبوع المتزامنة مع الجمعة والسبت  وجد الكثير من الجزائريين أنففسهم مجبرين على شراء سيارات مستعملة للوصول إلى مناصب عملهم، ورغم الأزمة المالية للكثير من المواطنين وارتفاع أسعار السيارات غير أن الكثير من الجزائريين أجبروا على الإستدانة وإخراج ما ادخروه لشراء سيارة توصلهم للعمل

ومع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا لأزيد من 1000 حالة يوميا باتت وسائل النقل الجماعية تشكل خطرا حقيقيا على مستعمليها ما جعل الكثير من العائلات تفضل شراء سيارة لحماية أفرادها .

ياسمين حداد

واجهة السيارات