تاريخ اليوم:

تحضر وزارة الصناعة آخر الروتوشات لتوزيع الإعتمادات النهائية لاستيراد السيارات على الوكلاء الذين توفرت فيهم الشروط المنصوص عليها في دفتر الشروط .

وفي هذا الإطار كشفت لنا مصادر قريبة من اللجنة التقنية المكلفة بدراسة ملفات الإستيراد على مستوى وزارة الصناعة أن توزيع أولى رخص الاستيراد النهائية سيكون قبل 15 مارس الجاري على آقصى تقدير، بعد تقديم عدد من الوكلاء لا يتجاوز عددهم ستة وكلاء الملفات النهائية لإستيراد السيارات والتي أكدت وزارة الصناعة سابقا أن مدة دراستها لن تتجاوز أسبوع .

وسبق لوزير الصناعة السابق فرحات آيت علي وأن كشف قبل أسبوع من إقالته أنه سيكشف عن أسماء المستوردين قريبا، وهذا بعد تقديم العديد من الوكلاء للملفات النهائية للاستيراد والتي كان تأخرها سببا رئسيا في التأخر في منح الإعتمادات النهائية للإستيراد .

وما يجبر وزارة الصناعة في الإسراع في الكشف عن قائمة المستوردين هو تعليمة رئيس الجمهورية الأخيرة في مجلس الوزراء، والتي أمر فيها بتصفية كل التراكمات السلبية التي طبعت سياسة وزارة الصناعة سابقا، بما يتناسب والنصوص القانونية والتوجه الجديد للسياسة الصناعية ، ومن أهم هذه التراكمات تعطيل الكشف عن أسماء المستوردين ودراسة ملفات الوكلاء.

كريم خالدي

.

 

واجهة السيارات