تاريخ اليوم:

يتطلع وكلاء السيارات المعتمدين لمضاعفة حجم استيراد السيارات سنة 2024 لتلبية احتياجات السوق المتعطشة للمركبات الجديدة بعد 6 سنوات من تجميد الإستيراد.

ويتنظر من وزارة الصناعة أن تفرج قريبا عن حصة السيارات التي ستستورد سنة 2024 والتي ينتظر أن تكون أكبر من حصة 2023 التي تضمنت استيراد 180 ألف مركبة.

مضاعفة حجم استيراد السيارات لإشباع حاجيات السوق

ويعمل كل وكيل معتمد على استيراد أكبر كمية لتلبية طلبات الزبائن حيث تسعى علامة شيري لإستيراد 50 ألف سيارة وعلامة جيلي 93 ألف سيارة وعلامة أوبل 20 ألف سيارة وعلامة باييك 80 ألف سيارة وعلامة جي أم سي 15 ألف سيارة، في حين تخطط فيات الجزائر لتصنيع 50 ألف سيارة والإستمرار في الإستيراد، كما ستدخل العديد من العلامات الجديدة على غرار سيتروين وسوزوكي وتويوتا ونيسان ورونو وبيجو وسكودا وجيتور وغريت وول وغيرها من العلامات، ليتراوح حجم الإستيراد حسب تقديرات الخبراء مابين 250 ألف و300 ألف سيارة سنة 2024 للتخفيف من الندرة التي تعانيها سوق السيارات في الجزائر.

واجهة السيارات