تاريخ اليوم:

تواصل مصانع تركيب السيارات في الجزائر برنامج التسريح الجماعي للعمال  بعد تجميد إنتاجها لأزيد من نصف عام ، حيث أعلن  اليوم مصنع رونو تسريح 1200 عامل وقبله مصنعي هيونداي وكيا التابعين لمجمع غلوبال سرحا 2000 عامل ، وجاء الدور أيضا على مجمع سوفاك الذي سرح قرابة 1000 عامل واحتفظ بالقليل  لتركيب  ماتبقى من قطع السيارات ، وكذالك فعل مصنع هيونداي الذي يشغل 900 عامل سرح الأغلبية واحتفظ بالقليل لتركيب أجزاء السيارات المتبقية..

هؤلاء العمال البالغ عددهم 5000 عامل كانوا بالأمس القريب يشتغلون في مصانع تم فتحها تماشيا مع السياسة العامة للحكومة القاضية بتشجيع تركيب السيارات على الإستيراد واليوم يجدون انفسهم بلا عمل بعدما تحولت هذه المصانع بين عشية وضحاها مشاريع احتيالية  نهبت من خزينة الدولة ازيد من 11 ألف مليار سنتيم .

ياسمين حداد

واجهة السيارات