تاريخ اليوم:

قال الرئيس المدير العام لمؤسسة ميناء جن جن بجيجل، عبد السلام بواب، إن الصور المتداولة لباخرة راسية برصيف الميناء وعدد من السيارات التي تم تفريغها منها، تعود لخواص استوردوا مركبات جديدة من الخارج بعضها برخص مجاهدين، وشدد على أن العملية لا تتعلق باستيراد وفق التراخيص الجديدة للمركبات، وكشف بالمقابل أن الميناء ورغم كورونا حقق أكبر حصيلة نشاط في تاريخه بفعل عمليات التصدير خصوصا مادة الإسمنت “الكلينكر”.

وأوضح عبد السلام بواب لـ”الشروق” أن الميناء يعرف عمليات استيراد من حين لآخر لمركبات تعود لخواص يتم اقتناؤها من الخارج عدد منها تم استيراده عبر رخص المجاهدين، مشيرا إلى أن الشركة فضلت إدخالها عبر ميناء جن جن، وشدد على أن الأمر لا يتعلق بعمليات استيراد مركبات جديدة وفق الرخص الجديدة التي منحتها وزارة الصناعة قبل يومين.

ومنذ أيام يتداول نشطاء على المنصات الاجتماعية صور باخرة ضخمة تحمل علامة “نيبتون لاين” راسية بميناء جن جن بجيجل، وقد أفرغت مئات السيارات في رصيفه، وذلك تزامنا مع منح وزارة الصناعة لأربع رخص استيراد جديدة للمركبات، ما جعل الكثيرين يتساءلون هل تمت العملية بهذه السرعة؟؟

المصدر / موقع الشروق

واجهة السيارات