تاريخ اليوم:

قررت شركة مازدا اليابانية أن تتعاون مع شركة تويوتا الرائدة في مجال صناعة السيارات وخاصة في سوق الولايات المتحدة الأمريكية.

وقامت مازدا بتعميق علاقاتها وتعاونها مع تويوتا في السوق الأمريكي وذلك من خلال بناء مصنع جديد مشترك بينهما في ولاية ألاباما.

وستصنع مازدا من خلال مصنعها الجديد في ولاية ألاباما الأمريكية سيارة كروس أوفر جديدة تستهدف إنتاج 150 ألف نسخة منها سنوياً مع استخدام محرك هجين تنتجه تويوتا.

وكانت مازدا قد خسرت 501.8 مليون دورلار خلال الربع الثاني من العام المالي وذلك بسبب انخفاض مبيعاتها بنسبة 21% بسبب تداعيات فيروس كورونا وهو الأمر الذي دفع الشركة للتركيز على توفير نفقاتها والتعاون مع تويوتا التي تعتبر أهم شركائها على الإطلاق.

وينتظر بحسب التقارير أن تطور مازدا محركات 6 سلندر بنزين وديزل جديدة على أن تقدمها في الأجيال القادمة من طرازات مازدا 6 وسي إكس 9 بحلول عام 2022.

الجدير بالذكر أن شركة مازدا اليابانية أزاحت الستار عن طراز MX-30 الهجين في السوق المحلي وذلك بعد طرح السيارة في أوروبا ولكن بمحرك كهربائي.

وقررت مازدا أن تطرح سيارة MX-30 بشكل كهربائي كلي في السوق الأوروبي ولكنها عدلت في سيارتها لتطرحها بمحرك هجين في سوق اليابان.

وتجدر الإشارة أن مجمع ايفال قدم طلب استيرا كل من علامتي مازدا وايفيكو في السوق الجزائرية،  خاصة وان علامة مازدا بقيت من دون ممثل رسمي في الجزائر لأزيد من 10 سنوات

واجهة السيارات