تاريخ اليوم:

جدد البنك الوطني الجزائري إعلانه بتوفير قروض مطابقة للشريعة الإسلامية خاصة باقتناء السيارات، ويعتمد نظام القرض على عملية إعادة بيع سيارة جديدة من طرف البنك لصالح الزبون.

وتكون عملية إعادة البيع، بسعر الشراء إضافة إلى هامش ربح،وأوضح البنك الوطني الجزائري، أن صيغة التمويل الجديدة موجهة إلى الأفراد المقيمين. وبخصوص تسديد القرض، أكد البنك الوطني الجزائري، إن فترة تسديد القرض القصوى تصل إلى 60 شهرا.

كما أنه بإمكان الزبون القيام بالتسديد المسبق بشكل جزئي أو كلي.

وحسب ما كشف البنك على موقعه الالكتروني، فإن الزبون الراغب في اقتناء سيارة ، بامكانهم اقتنائها عن طريق صيغة المرابحة لتي طرحها المصرف، التي تسمح للمواطنين باقتناء سيارات وفق المبادئ الشريعة الإسلامية، يقوم البنك باقتناء السيارة لدى وكيل البيع ثم يقوم بإعادة بيعها للزبون بهامش ربح متفق عليه من الطرفين .

ويستفيد كل الأشخاص (الأفراد) المقيمين في الجزائر، التي تقلّ أعمارهم عن 70 عاما ولهم دخل ثابت ومنتظم أي أكبر من أو يساوي 40 ألف دينار جزائري، حيث يختارون السيارة التي يرغبون في شرائها، حيث يشتريها البنك من الوكيل،

ويقوم البنك ببيعها للزبون بهامش ربح متفق عليه مسبقا . بسعر البيع موزع على فترة تتراوح من1 إلى 5 سنوات، مع أقساط شهرية ثابتة .

هذه هي المزايا

ويصل سقف التمويل إلى غاية 85 ٪ من سعر السيارة لمدة تتراوح بين 01 و 60 شهرا ، مع تحديد هامش ربح تنافسي، وسرعة في معالجة الملفات تصل إلى خمسة أيام

ياسمين حدادي

واجهة السيارات