تاريخ اليوم:

أعلن البنك الوطني الجزائري عن إطلاق تمويل إسلامي موجه للمهنيين، التجار والمؤسسات من أجل شراء التجهيزات الموجهة لأنشطتهم (العقار، المركبات والمعدات).

 قام البنك الوطني الجزائري اليوم الخميس، بإطلاق منتوجين جديدين مطابقين الأحكام الشريعة الإسلامية، والمتمثلان في تمويل الحج (السبيل) وفق مبدا القرض الحسن والمرابحة استثمار.

وقد حضر مراسيم حفل الاطلاق الرسمي، الذي ترأسها المدير العام للبنك الوطني الجزائري، محمد لمين لبو، كل من :

– السيد رشيد بلعيد، المندوب العام للجمعية المهنية للبنوك والمؤسسات المالية (ABEE)،

– ممثلين عن المجلس الاسلامي الأعلى،

– أعضاء الهيئة الشرعية للبنك،

– الإطارات السامية للبنك،

– الأسرة الإعلامية .

 وما يميز هذه القروض انها مطابقة للشروط الإسلامية التي تكون على أساس المرابحة، أي أن البنك هو الذي يشتري المركبة ويعيد بيعها المهنيين بدون فوائد وبالإتفاق مسبقا على السعر.

واجهة السيارات