تاريخ اليوم:

لا تزال علامة فيات الوكيل الوحيد في الجزائر الذي تمكن من استيراد وتسويق السيارات السياحية والنفعية منذ شهر مارس 2023 ، وستكون العلامة الإيطالية أول من يدشن تصنيع السيارات في الجزائر شهر ديسمبر المقبل بعد اقدام الجزائر على غلق مصانع تركيب السيارات بسبب عدم تماشيها مع دفتر الشروط.

فيات تسيطر على السوق الجزائري لغياب المنافسين

وبسبب غياب المنافسة فرض على الجزائريين شراء سيارات فيات التي تشهد طلبات قياسية فاقت جميع الحدود ماجعل ألاف الجزائريين مسجلين في قائمة الإنتظار رغم رفع فيات الجزائر وتيرة الإستيراد الى 20 ألف سيارة لتصل قبل نهاية السنة الى 80 ألف سيارة سنة 2023 في حين يقدر الخبراء احتياج السوق الجزائرية الى مليون سيارة لإمتصاص الضغط بعد سنوات من تجميع الإستيراد والتصنيع.

ورغم إعلان وزير الصناع علي عون منح 25 رخصة لإستيراد السيارات بقيمة تفوق 02 مليار دولار لإستيراد أزيد من 180 ألف مركبة غير أن فيات لا تزال الفاعل الأساسي في السوق الى غاية كتابة هذه الأسطر رغم استيراد علامة جاك الصينية لبضع مئات من الشاحنات.

وستكون السوق الجزائرية قبل نهاية سنة 2023 على موعد من استيراد أكثر من 70  ألأف سيارة صينية من مختلف العلامات الشعبية لمواجهة الندرة وكسر الأسعار الجنونية وتمكين المواطنين من شراء سيارات جديدة بأسعار معقولة.

وفي هذا السياق كشفت جيلي الجزائر  مؤخرا خلال حفل استقبال نظم على شرف الوكلاء المعتمدين للعلامة الصينية في الجزائر أنها ستستورد 39 ألف سيارة عبر 21 وكيل متواجد حاليا عبر مختلف ولايات الوطن.

و منحت وزارة الصناعة رسميا الرخصة النهائية لإستيراد سيارات جيلي  الصينية لشركة Sodivem. والذي سيستورد سنة 2023  39.031 مركبة بمبلغ 441.545.133 دولار.

وبدورها أعلنت علامة شيري الجزائر أنها ستستورد 11 ألأف سيارة من مختلف الأصناف وبأسعار تنافسية بداية من 25 أكتوبر الجاري،وحسب موقع شيري الرسمي، فإن السيارات تم  تطويرها  وفق المعايير الدولية، وبتصميم فاخر. ويتعلق الأمر بكل من تيغو8 برو، وتيغو8، وتيغو 7 برو، تيغو4، تيغو2 برو، كيوكيو الجديدة،  اريزو6، اريزو5،كما نشر موقع “شيري الجزائري”، خاصية كل سيارة، وأيضا التطويرات التي تم إدخالها فيها.

ووفقا لما  نشره موقع النهار أولاين نقلا عن مسؤولين من علامة DFSK في الجزائر فإن السوق  السوق الجزائرية ستستقبل  قريبا 4000 سيارة للعلامة الصينية DFSK التابعة لمجمع BURGAN INTERNATIONAL قبل نهاية السنة الجارية.

وفيما يخص العلامة الصينية جاك أكد وزير الصناعة علي عون أن 11 ألأف مركبة من علامة جاك ستدخل الجزائر سنة 2023، وأفرج الوكيل الحصري لإستيراد وتسويق علامة جاك في الجزائر إيمين أوتو رسميا على قائمة أسعارشاحناته المسوقة في الجزائر عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، وشرع في استقبال الطلبات على مختلف الموديلات مع أجال تسليم تتراوح بين 30 و90 يوما حسب الكمية المتاحة مع ضمان 3 سنوات أو 100 كم.

ومن جهتها تحصلت علامة Sokon على رخصة لإستيراد 7000 ألف سيارة من مختلف العلامات النفعية والسياحية.

وكخلاصة لما تم ذكره سيتم استيراد 39 ألف سيارة من نوع جيلي و 11 ألأف سيارة من نوع شيري و11 ألف مركبة من نوع جاك و 7000 مركبة من نوع sokon و 4000 مركبة من نوع dfsk ليكون مجموع السيارات الصينية التي ستدخل الجزائر يناهز 70 ألأف سيارة.

وكان وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني, علي عون، قد أكد ، أن عدد المؤسسات التي تحصلت على اعتماد لممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة بلغ 27 مؤسسة, من بينها 24 تحصلت على ترخيص تنظيمي للاستيراد.

وأوضح عون خلال جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة للأسئلة الشفوية ترأسها موسى خرفي, نائب رئيس المجلس, بحضور وزيرة العلاقات مع البرلمان, بسمة عزوار, أن الوكلاء ال24 الذين تحصلوا على ترخيص تنظيمي سيقومون باستيراد 180223 وحدة من السيارات والدراجات والشاحنات وكذا المركبات الفلاحية.

ويقدر إجمالا المبلغ المخصص لاستيراد السيارات إلى غاية ديسمبر المقبل 6ر2 مليار دولار, استهلك منه فعليا لحد الان 40 بالمائة, حسبما جاء في رد الوزير على سؤال للنائب ماسينيسا واري (كتلة الاحرار) حول ملف السيارات.

واضاف بأن منح الاعتمادات لممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة جاء “لتخفيف الضغط الذي يشهده سوق السيارات في انتظار تجسيد المشاريع التي حصلت على اعتماد لتصنيع المركبات بمختلف أنواعها”.

 

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات