تاريخ اليوم:

كشفت فيات  الجزائر اليوم الخميس خلال بيان صحفي أن  المشروع الإستراتيجي الصناعي لفيات في الجزائر يقدر استثمارًا أوليًا بقيمة 200 مليون يورو، ويطمح إلى خلق ما يقارب 2000 منصب شغل جديداً إلى غاية أفق 2026، وإلى بلوغ نسبة إدماج محلي تزيد عن 30%، وإلى تحقيق طاقة إنتاجية تبلغ 90000 مركبة سنويًا من أربع طرازات فيات.

وستشرع فيات في تصنيع كلا من سيارة فيات 500 وفيات دوبلو النفعية، وبعدها فيات دوبلو السياحية والطراز الرابع سيتم الكشف عنه لاحقا.

ويؤكد هذا الالتزام يضيف البيان  المكانة المحورية للجزائر في خطة Stellantis Dare Forward 2030 الاستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا (MEA) وسيدعم طموح Stellantis MEA لبيع مليون سيارة في المنطقة بحلول عام 2030، مع استقلالية إنتاج إقليمية تبلغ 70%، ممّا سوف يمكّن من الاقتراب أكثر من احتياجات الزبائن.

فيات تؤكد تصنيع 4 طرازات في الجزائر

وذكر البيان أن  السيد علي عون، وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، توجه والسيد عبد الكريم طواهرية، سفير الجزائر لدى إيطاليا، والسيد سعيد سعيود، والي ولاية وهران، والسيد حكيم بوطهرة، رئيس مجلس إدارة المصنع، والسيد سيرغي فاسيلييف، المدير العام للمصنع، هذا اليوم، إلى مركّب طفراوي لمعاينة انتهاء أشغال المصنع الذي سيشرع قريباُ في عملية إنتاج سيارات علامة فيات.

خلال هذه الزيارة، شارك السادة الحاضرون، أولاً، في اجتماع خصّ استعراض المشروع، والذي تمّ فيه التطرّق لنسبة تقدّم المشروع، وكذا المعالم المختلفة المستقبلية التي سيأتي موعدها قبل الإطلاق الفعلي للإنتاج في ديسمبر 2023.

أتيحت، بعد ذلك، لوزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، برفقة وفده، فرصة زيارة مختلف المرافق للاطّلاع شخصيا على التقدّم الذي أحرزه المصنع الذي أنجزت بنيته التحتية ومبانيه منذ شهر أوت المنصرم، احتراماً لجميع الالتزامات التي أخذتها العلامة الإيطالية. هذا، وقد أتيحت للسيد الوزير أيضاً فرصة معاينة المستوى العالي لمعدّات المركّب الصناعي، الذي يفي بالمعايير الدولية في صناعة السيارات، كما كانت له، أخيرًا، فرصة اكتشاف أوّل سيارة “ما قبل السلسلة” تم تركيبها من طرف عمّال الموقع الصناعي.

“مشروع فيات الصناعي بطفراوي هو مشروع استراتيجي وهيكلي، يحظى بدعم السلطات الوطنية والمحلية، لأنه يتماشى، مباشرة، مع استراتيجية التنمية الاقتصادية والصناعية لدينا”، صرّح السيد علي عون، وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني.

“نحن فخورون بالاحتفال اليوم بانتهاء أشغال البنية التحتية لمصنع طفراوي بحضور وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني. لقد أوفينا بالتزاماتنا بتعبئة جميع الموارد المتاحة لدينا، بفضل الاستفادة، قبل كل شيء، من الدعم المستمر من طرف السلطات في جميع مراحل المشروع”.

فيات تؤكد تصنيع 4 طرازات في الجزائر

“هذه المرحلة التأسيسية لا تمثّل احترامنا لالتزاماتنا من حيث الآجال فحسب، بل تشارك أيضًا في إرساء طموحنا لنصبح الأداة لتطوير صناعة السيارات في الجزائر»، قال، بهذه المناسبة، السيد سمير شرفان، المدير التنفيذي لـStellantis  في الشرق الأوسط وإفريقيا.

إن وتيرة تقدم الأشغال في مصنع طفراوي التي تؤكد الإطلاق الفعلي للإنتاج لشهر ديسمبر 2023، تشهد على اهتمام العلامة بمشروعها الصناعي في الجزائر وتعكس رغبتها في المساهمة، بشكل كبير ومستدام، في تطوير صناعة جزائرية للسيارات عالية الأداء.

وبالإضافة إلى تطوير الهياكل الأساسية، نظمت العديد من الدورات التكوينية في الجزائر وفي الخارج لصالح المشغلين والمراقبين الذين تمّ تنصيبهم، من أجل ضمان مصنع طفراوي للمعايير الدولية في صناعة السيارات. وبهذا، تمّ توفير أكثر من 61000 ساعة من التكوين من ضمن 90000 ساعة المقررة في 2023 بمركز التكوين بلقايد بوهران.

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات