تاريخ اليوم:

أعلن وزير الصناعة فرحات آيت علي براهم، الخميس، أن مجمع فولكسفاغن أعلن استعداده لإقامة مشروع صناعي بالجزائر وفق الشروط الجديدة.

وجاء ذلك بعد استقباله ألفونصو سانشا غارسيا، ممثل مجمع فولكسفاغن لصناعة السيارات لمنطقة شمال إفريقيا، نائب الرئيس التنفيذي للشركة الإسبانية “سيات”، أحد فروع المجمع.

وحسب بيان للوزارة تم خلال هذا اللقاء، الذي عقد على هامش زيارة رئيس الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانشيز إلى الجزائر، بحث الطرفان إمكانية إقامة مشروع صناعي لمجمع فولكسفاغن في الجزائر، حيث شرح السيد آيت علي براهم لممثل عملاق صناعة السيارات الإطار القانوني الجديد المسير لهذا النشاط والتحفيزات التي ستمنح للراغبين في الاستثمار في هذا المجال.

وفي تصريح للصحافة عقب اللقاء، أكد الوزير استعداد مجمع السيارات لإقامة مشروع صناعي في الجزائر وفق المقاربة الجديدة لتصنيع السيارات، مشيرا في هذا الإطار، إلى أن المحادثات مع الطرف الأجنبي انطلقت منذ ستة أشهر.

وأضاف بأنه سيتم تكوين فوج عمل بين وزارة الصناعة ومجمع فولكسفاغن لدراسة إمكانية إقامة مشروع لتصنيع المركبات السياحية وفق دفتر الشروط الجديد.

وقال في هذا الخصوص: “ألتقينا اليوم مع السيد غارسيا، بمناسبة زيارة رئيس الحكومة الإسبانية، لنشرع في دراسة التجسيد الفعلي لمشروع صناعي مع مجمع فولكسفاغن في الجزائر”.

ومن جانبه، أوضح نائب الرئيس التنفيذي لشركة “سيات” وممثل مجمع فولكسفاغن بأن محادثاته مع الطرف الجزائري كانت مهمة وبناءة بعد أن تلقى شروحات حول دفتر الشروط الجديد، مضيفا “سنحاول أن نتقدم في هذا المشروع ونرى إمكانية تجسيد مشروع سيات والمجمع هنا في الجزائر”.

واجهة السيارات