تاريخ اليوم:

أعلنت الوزارة الأولى إعادة فرض ارتداء الكمامة داخل السيارات، في إطار التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وحسب بيان للوزارة الأولى، اليوم الإثنين، فإن ارتداء الكمامة لسائقي السيارات والركاب المرافقين لهم، أصبح إجباريا.

وكانت الحكومة قد قرّرت، قبل حوالي 10 أيام، إلغاء إجبارية ارتداء الكمامات داخل المركبات الخاصة، في مسار الرفع التدريجي لتدابير الحجر الصحّي في مرحلته الثانية، التي يتم تطبيقها بهدف مكافحة فيروس كورونا في البلاد.

كما كشفت الوزارة الأولى، اليوم، عن توقيف نشاط الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي والمراكز التجارية لمدة 15 يوما في الولايات التي تشهد حركة نشطة للفيروس.

وأمر الوزير الأول بالحظر التام لأي نوع من التجمعات العائلية، لاسيما تنظيم أعراس الزواج والختان، التي تشكل عوامل من شأنها أن تزيد من خطورة انتشار الجائحة.

 وشدد البيان أن الأجهزة الأمنية مطالبة بالسهر من أجل تطبيق العقوبات التي ينص عليها القانون والتنظيمات الـمعمول بهما، بكل الصرامة والحزم اللازمين، بما في ذلك الإنذارات الشفوية، ووضع السيارة في المحشر، وتطبيق الإجراءات القانونية الـملائمة، ضد كل مخالف للتدابير الصحية الوقائية.

ياسمين حداد

واجهة السيارات