تاريخ اليوم:

 

وجه عمال مصانع السيارات في الجزائر رسالة استغاثة للسلطات الوصية لانتشالهم من البطالة التقنية التي طالتهم لأشهر طويلة بعد تجميد انتاج مصانع السيارات ما جعلهم يعانون أزمة مالية خانقة، وفي هذا الإطار أعلن مصنع كيا في باتنة تجميد عمل مئات العمال بداية من 17 ماي الماضي اين يواجه العمال مصيرا مجهولا وبدورها قررت رونو الجزائر للإنتاج   تمديد البطالة التقنية لعمال مصنع الشركة في وهران، لمدة ثلاثة أشهر إضافية، مع دفع قيمة 70% من الأجر القاعدي و هذا بعد قرب انتهاء فترة البطالة التقنية المحددة بثلاثة أشهر , و التي انطلقت في شهر مارس من هذا العام , أين تلقى العمال اجورهم بنسبة 100% في شهر مارس , و بنسبة 90% خلال شهر أفريل و شهر ماي .

عمال مصانع كل من فولكس فاجن بغيليزان وهيونداي بتيارت بدورهم يواجهون بطالة حتمية منطذ اشهر طويلة ما دفعهم بدفعون ضريبة السياسة الخاطئة لعمل هذه المصانع التي تحولت الى ملفات فساد اين يقبع العديد من مدراء هذه المصانع في السجون .

واجهة السيارات