تاريخ اليوم:

قدم مدير الأشغال العمومية لولاية الجزائر عرضا مفصلا أمام والي العاصمة. عن مشاريع القطاع ونسبة تقدمهم من أجل فك الخناق عن العاصمة.

وترأس والي العاصمة عبد النور رابحي إجتماعا للمجلس التنفيذي في إطار متابعته لوضعية سير مختلف المشاريع. ومدى تقدم البرامج المسطرة ضمن مخططات التنمية. حيث قدّم مدير الأشغال العمومية عرضا مفصلا حول القطاع. وتطرق لمدى تقدم نسبة الأشغال الخاصة بالمشاريع المسجلة على غرار إنجاز مخرج مركز الردم التقني لحميسي. والتفاف إقامة الدولة بزرالدة عن طريق ازدواج الطريق الوطني رقم 67 والطريق الولائي رقم 212. بالإضافة كذلك إلى مشروع إنجاز الأشغال لتسهيل الولوج للمنطقة السياحية لسيدي فرج وشاطئ النخيل ببلديتي سطاوالي وزرالدة.

كما تطرق إلى مشروع إزدواج الطريق الولائي رقم 111 بين بلديتي الشراقة وعين البنيان، مشروع إنجاز ومتابعة ربط الطريق العروضي الجنوبي (05 جويلية). الطريق العروضي الثاني للجزائر والتفاف درارية الشطر الأول وإنجاز جزئي للطريق الاجتنابي للعاشور. بالإضافة كذلك إلى مشروع حماية وازدواجية الطريق الولائي رقم 111 درارية بين بلديات درارية، باباحسن وأولاد فايت. إنجاز ممر سفلي بالطريق الوطني رقم 41 عند مفترق الطرق، ببلديتي بني مسوس الشراقة. ناهيك عن مشروع ممر سفلي بمفترق الطرق RN08 و RN 61 والطريق الولائي رقم 59 ببلدية الكاليتوس. إزدواج الطريق الولائي رقم 145 بين الحميز وبرج الكيفان وغيرها من المشاريع والطرقات التي من شأنها أن تخفف وتسهل من حركة المرور والتنقل على المواطنين.

 

كما تم خلال الاجتماع التطرق إلى أشغال التهيئة التي يتم إنجازها على مستوى طول الشريط الساحلي. والتي تدخل ضمن المخطط الأزرق الذي يرتكز على استعادة العلاقة المتينة التي تربط المواطن العاصمي بالواجهة البحرية أهمها تهيئة منطقة فرحاني. بالإضافة كذلك إلى مشروع إعادة تهيئة ساحة كيتاني بباب الوادي لجعلها منطقة سياحية بامتياز. وأشغال توسعة منتزه الصابلات من مساحة كانت مقدرة بعشرين هكتارا نحو البحر كمرحلة أولى، إلى مساحة توسعة لـ 80 هكتار نحو البحر على طول 4.5 كم كمرحلة ثانية لإنجاز فضاءات أكبر للترفيه والتسلية للمواطنين. بالإضافة كذلك إلى مشروع إنجاز طريق ساحلي سياحي مزدوج يمتد من قصر المعارض بالصنوبر البحري إلى غاية تامنفوست بالجهة الشرقية.

 

الوالي منزعج من وتيرة الأشغال

وخلال الاجتماع، أبدى الوالي انزعاجه الكبير من وتيرة سير الأشغال، حيث أعطى تعليمات صارمة للعمل بوتيرة 3*8 طيلة أيام الأسبوع، والعمل على رفع كافة العراقيل التي تحول دون تجسيد مشاريع قطاع الاشغال العمومية. ناهيك عن الإسراع في تنصيب الشركة الخاصة بإنجاز موقف على مستوى ملعب الدويرة، وتنصيب أعمدة الإنارة ووضعها حيز الخدمة بكافة المشاريع. بالإضافة كذلك إلى الإسراع في استكمال عملية التهيئة المتعلقة بالمنطقة المتواجدة بين الصفصافة نحو بئر خادم. والتعجيل في استكمال الأشغال الخارجية بمحيط مقر الخطوط الجوية الجزائرية بباب الزوار، والتكفل بكافة النقائص المسجلة. والعمل وفق برنامج مضبوط، مع ضرورة تحديد آجال انجاز المشاريع في دفاتر الشروط من أجل ضمان السير الحسن لها، الإسراع في انجاز خزان مائي بمنطقة الصابلات من أجل استغلاله في سقي المساحات الخضراء قبل حلول موسم الاصطياف.

 

كما أمر الوالي بإعادة تفعيل اللجنة الخاصة بمعالجة الملفات 08/15 المتعلقة بمطابقة البنايات، وإتمام إنجازها. وتدعيم مختلف التدخلات على مستوى المدارس، الأحياء وغيرها من المناطق من أجل القضاء على الكلاب الضالة. تسخير كافة الإمكانيات من أجل تهيئة الشواطئ، الغابات، مرافق التسلية والترفيه، لاستقبال موسم الاصطياف في أبهى حلة. وإيجاد الحلول للحد من ظاهرة سرقة البالوعات، ومعاقبة المتسببين في العملية طبقا للقانون.

المصدر : النهار

واجهة السيارات