تاريخ اليوم:

في عام 2001، أطلقت “شيري Chery” الجيل الأول من سيارتها السيدان “فينجيون Fengyun” والتي كانت بمثابة أولى خطواتها نحو النجاح، ففي ذلك الوقت كان لدى الحكومة الصينية لوائح صارمة تعيق دخول منافسين جدد إلى صناعة السيارات، وبعد أن كانت تنتج رسميا فقط مكونات السيارات، حصلت على إذن الحكومة لتسويق سياراتها في جميع أنحاء البلاد، ومنذ ذلك الحين أطلقت فقط جيل ثاني من السيارة وتوقفت عن إنتاجها عام 2016.. ومؤخرا أعلنت الصانعة الصينية عن إحياء سلسة “فينجيون” من جديد ولكن هذه المرة بسيارة هجينة تنتمي لفئة الكروس أوفر SUV والتي أطلقت عليها “T11”.

نشرت “شيري” الصور الرسمية لـ “T11” وهي الطراز الثاني ضمن سلسلة “فينجيون” المكونة من 6 سيارات تعمل بالطاقة الجديدة تخطط الشركة لإنتاجها بحلول 2024.. ومن خلال الصور تظهر السيارة الكروس اوفر كبيرة الحجم بتصميم بسيط، ففي الواجهة تأتي الشبكة الأمامية مغلقة ويتوسطها شعار شيري المضاء، وتحيط بها من الجانبين شرائط إضاءة LED تتراصى بشكل أفقي، بينما تعلوها المصابيح الأمامية بتصميم رشيق فيما تظهر في الأسفل فتحات التهوية النحيفة، أما عن الجوانب تم تجهيز السقف بمستشعرات LiDAR، وتأتي المرايا بخاصية الطي الكهربائي.

تعتمد منظومة القوة داخل السيارة على تقنية Kunpeng Super Hybrid C-DM والتي تشتمل على محرك هجين يتيح للسيارة التسارع من ثباتها إلى سرعة 100 كم/س خلال 4.2 ثانية، ومن المقدر أن تستهلك السيارة 4.2 لتر من الوقود لكل 100 كم، أما بخصوص البطارية لم تفصح الشركة حتى الآن عن مزيد من التفاصيل لكن ما نعرفه أنها ستمنح السيارة القدرة على السير لمسافة أكثر من 1,400 كم.

 

من المقرر إطلاق الكروس أوفر “T11” في الربع الأخير من العام الحالي، والجدير بالذكر أن إعادة إحياء سلسلة “فينجيون” يعد علامة فارقة لـ”شيري” في سوق سيارات الطاقة الجديدة، حيث تخطط الشركة لإطلاق أكثر من 10 سيارات هجينة بحلول عام 2025 منهم 6 سيارات ضمن سلسلة “فينجيون”.

واجهة السيارات