تاريخ اليوم:

لا تزال البنوك الجزائرية تجدد عروضها في ايطار القروط الإسلامية لشراءالسيارات في ايطار الصيرفة الإسلامية وهذا تحضيرا لعودة تركيب السيارات في الجزائر.

في هذا السياق، أوضحت رئيسة قسم الصيرفة الإسلامية بالبنك الوطني الجزائري، أمينة عثامنية، في تصريح للصحافة على هامش يوم إعلامي حول قانون المالية 2023، نظمته المهنية للبنوك والمؤسسات المالية، الإثنين، بمقر مؤسسة بريد الجزائر بباب الزوار، أن من الشروط التي حددت لإتمام معاملات بيع المركبات بالتقسيط وفق الصيرفة الإسلامية، وجوب أن يكون للمشتري دخل منتظم له وفق إثبات، وأيضا القدرة على تسديد القرض، إضافة لشرط أن تكون مصنعة في الجزائر.

ووفق عثامنية، فإن هذا المنتج أي بيع السيارات بالتقسيط وفق الصيرفة الإسلامية متاح لدى البنك منذ أشهر بعد أن حصلت على التراخيص اللازمة من المجلس الإسلامي الأعلى وكذا من بنك الجزائر، حيث تصل نسبة التمويل إلى 85 بالمائة من قيمة المركبة، في حين أن فترة التسديد حددت بـ5 سنوات.

واجهة السيارات