تاريخ اليوم:

فاجأ المواطنون عبر بعض الولايات بزيادات عشوائية في أسعار وسائل النقل، منذ بداية الأسبوع الجاري، مؤكدين بأن الزيادات شملت خطوطا دون أخرى، ومطالبين بتدخل مديريات النقل، لمراقبة وسائل النقل.

تفاجأ مواطنون بالجزائر العاصمة، بزيادة أسعار بعض الخطوط القصيرة للحافلات، بمبالغ تراوحت بين 5 دج و10 دج، دون وجود تعليمة مُلصقة على واجهة الحافلات، من مديرية النقل، تعلم المسافرين بوجود زيادات في أسعار وسائل النقل.

وفي هذا الصّدد، أكد المتنقلون على الخط الرابط بين بلدية العاشور وبلدية درارية بالجزائر العاصمة، عن زيادة في التسعيرة بمبلغ 10 دج دفعة واحدة.. فبعدما كانت التسعيرة تقدر بـ 25 دج أصبحت 35 دج. فيما ارتفعت تسعيرة الخط بين بلدية بابا احسن ودرارية من 30 دج إلى 35 دج.

والغريب، حسب مسافرين، تحدّثنا معهم، أن الخطوط القصيرة والطويلة صارت بنفس التسعيرة، وهو أمر غير منطقي، حسب تعبيرهم. فمثلا تسعيرة الخط الرابط بين بلدية درارية ومحطة العاشور، هي نفس التسعيرة بين العاشور وبابا أحسن والعاشور- دويرة.

وبولاية البليدة، اشتكى مواطنون من زيادة التسعيرة بين خط البليدة – دويرة بـ 5 دج، دون إعلامهم مسبقا، ومُتسائلين عن الجهة التي يُفترض رفع انشغالهم إليها.

ومن جهة أخرى، رفعت المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك، شكوى إلى مديرية النقل بولاية عنابة، بخصوص رفع تسعيرة النقل، بطريقة اعتبرتها المنظمة “غير قانونية” وذلك منذ شهر نوفمبر 2020، ولأن الوضع لم يتغير، ولم تتلق المنظمة ردا، عاودت التذكير بالمشكلة. لتتلقى جوابا من مديرية النقل، حسبما أوردته المنظمة عبر صفحتها الرسمية بموقع “فايسبوك “مفادها بأنه على المُتضرٍّرين التقدم بأنفسهم لإيداع شكوى.

وفي الموضوع، أكد رئيس الفيدرالية الوطنية لنقل المسافرين والبضائع، عبد القادر بوشريط في تصريح لـ “الشروق”، بأن الزيادات التي عرفتها مؤخرا، بعض خطوط النقل القصيرة، داخل الولاية نفسها أو بين الولايات المُتقاربة، بأنها “زيادات عشوائية، وغير قانونية”، وأضاف، بأن النقابات الممثلة للناقلين، لم تتفق مع أي طرف من الوزارة الوصية لغرض زيادة أسعار النقل، سواء للخطوط الطويلة أو القصيرة.

وأكّد مُحدّثنا، أن الزيادات في تسعيرة النقل، هيّ من صلاحيات وزارة النقل فقط. وقال “وفي حال وجود أي زيادة، يُجبر سائق الحافلة، على إلصاق التعليمة في مقدمة الحافلة ليطلع عليها جميع المسافرين، مع وجود تذكرة مُدون عليها السعر الجديد، أما الزيادات العشوائية وغير المُدوّنة في التذاكر، فعلى المسافر أخذ هذه التذكرة إلى مديريات النقل لإيداع شكاوى”.

واجهة السيارات