تاريخ اليوم:

تواصل علامة الماس الفرنسية رينو ابداعها بإعلان موديلات جديدة لتعزيز مبيعاتها في مختلف دول العالم.

وفي هذا السياق أعلنت شركة رينو الفرنسية للسيارات،  إنها ستستثمر 3.2 مليار دولار بحلول عام 2027 لإطلاق 8 سيارات جديدة وتعزيز مبيعات السيارات الكهربائية خارج أوروبا كجزء من إعادة إطلاق عالمي لعلامة السيارات الفرنسية، وكجزء من تحول استراتيجيتها لعام 2021.

رينو تقتحم الأسواق بـ 8 سيارات جديدة

 

وركزت شركة صناعة السيارات الفرنسية على القطاعات الأكثر ربحية في أوروبا وهي السيارات الكهربائية.

كما أشارت رينو إلى أنه بحلول عام 2027، ينبغي أن تشكل السيارات الكهربائية والهجينة ثلث المبيعات خارج أوروبا.

وأول سيارات رينو الجديدة للأسواق العالمية هي سيارة دفع رباعي صغيرة مشتقة من داسيا سانديرو، تسمى كارديان، والتي تم الكشف عنها يوم الثلاثاء في البرازيل، ثاني أكبر سوق لعلامة رينو التجارية بعد فرنسا، وسيتم إطلاق السيارة العام المقبل في أمريكا اللاتينية والمغرب.

 

فيما نوهت رينوأن خمسة من الطرازات الجديدة ستكون إما مدمجة أو أكبر لوضع العلامة التجارية في القطاعات الأكثر قيمة، وستعتمد النماذج على منصتين جديدتين، الأول عبارة عن منصة معيارية تتضمن الكارديان، للتجميع في أمريكا اللاتينية وتركيا والمغرب والهند، ومنصة رينو العالمية الثانية مخصصة للسيارات الراقية المنتجة في كوريا الجنوبية بناءً على شراكة موقعة في عام 2022 بين رينو وجيلي.

 

أظهرت رينو نمواً عالمياً ملحوظاً في عام2023، مع زيادة بنسبة 9.4% في مبيعات سياراتها لتصل إلى 1,548,748 وحدة. وقد ميزت العلامة التجارية نفسها كشركة فرنسية رائدة على المستوى العالمي.

 

وفي قطاع السيارات متعددة الاستخدامات، تفوقت رينو بزيادة قدرها 19.9%، متجاوزة نمو السوق الإجمالي البالغ 10.4%.

 

 

وتميز العام بتقديم “الخطة الدولية 2027” لشركة رينو، والتي تنص على إطلاق 8 نماذج جديدة بين عامي 2023 و2027 لتحفيز النمو خارج أوروبا. وفي عام 2023، كانت الأسواق البرازيلية والتركية والمغربية هي المحرك الرئيسي لهذا التوسع.

 

وفي أوروبا، شهدت رينو نمواً مذهلاً بنسبة 19.3% مع 977.635 تسجيلاً، متجاوزة نمو السوق الأوروبية بنسبة 13.9%. وهكذا قفزت العلامة التجارية من المركز الخامس إلى المركز الثاني في السوق الأوروبية لسيارات الركاب وسيارات الدفع الرباعي، مع استراتيجية تجارية تركز على القيمة والحضور القوي بين العملاء من القطاع الخاص.

وساهمت الأسواق الإسبانية والإيطالية والبريطانية بشكل خاص في هذا النمو الأوروبي.

وفي فرنسا، عززت رينو مكانتها الرائدة في مجال سيارات الركاب ومركبات الخدمات. أصبحت سيارة كليو ذات الشعبية الكبيرة هي السيارة الأكثر مبيعًا في فرنسا مع 111,741 تسجيلًا في عام 2023، وتحتل المرتبة الثالثة في أوروبا مع بيع أكثر من 219,365 وحدة.

كما عززت رينو مكانتها كشركة رائدة في أوروبا في مجال السيارات متعددة الاستخدامات، مع نمو بنسبة 25.7%، وذلك بفضل نجاح طرازات كانجو/إكسبريس وماستر.

قامت رينو بتسريع غزوها للفئة C وما فوقها في أوروبا، مع نمو بنسبة 26% بفضل موديلات مثل Arkana، وAustral، وEspace E-Tech Hybrid، وMégane E-Tech electric. وكانت الإصدارات الراقية، مثل “Esprit Alpine”، تحظى بشعبية خاصة.

 

وفيما يتعلق بالكهرباء، سجلت رينو زيادة بنسبة 19.7% في مبيعاتها من السيارات الكهربائية في أوروبا، لتضع نفسها في المرتبة الثالثة في هذا السوق. ارتفعت مبيعات السيارات الهجين بنسبة 62%، حيث أصبحت موديلات مثل Austral وClio وCaptur من بين الطرازات الأكثر مبيعًا في أوروبا.

 

لعبت سيارة Mégane E-Tech الكهربائية، التي تم إطلاقها في منتصف عام 2022، دورًا رئيسيًا في تحديد مكانة رينو في سوق الكهرباء. في عام 2023، باعت رينو 47.504 وحدة من هذا الطراز، مما وضعها ضمن المراكز الثلاثة الأولى في فئتها في أوروبا.

 

في عام 2024، ستطلق رينو سيارة Scénic E-Tech الكهربائية ورينو 5 E-Tech الكهربائية.

 

سيكون عام 2024 عامًا رئيسيًا لرينو مع 7 سيارات جديدة، بما في ذلك طرازين كهربائيين 100٪ (Scénic E-Tech Electric وRenault 5 E-Tech Electric)، ومركبتين هجينتين، رينو ماستر الجديدة، ونموذجين جديدين لغير- أسواق الولايات المتحدة.أوروبا.

 

 

تمتعت داسيا أيضًا بنجاح متزايد في أوروبا، مع زيادة في المبيعات بنسبة 17.4%، لتصل إلى حصة سوقية قياسية. أطلقت العلامة التجارية نماذج جديدة، بما في ذلك داسيا داستر الجديدة والنابض الكهربائي الجديد بنسبة 100٪.

 

واصلت Alpine نموها المزدوج للعام الثالث على التوالي، بزيادة 22.1% في عام 2023. وشهدت العلامة التجارية نجاحات ملحوظة في أوروبا ووسعت حضورها الدولي. وفي عام 2024، ستطلق Alpine الطراز A290، وهو أول طراز كهربائي 100% لها.

 

بالنسبة لعام 2024، تبدو توقعات السوق مستقرة في أوروبا وأمريكا اللاتينية، مع انخفاض متوقع بنسبة 11% في أوراسيا.

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات