تاريخ اليوم:

بعد انتظار طويل وتجميد لأكثر من 5 سنوات تم الكشف رسميا عن تاريخ تسويق أول سيارة فيات مستوردة الى الجزائر.

وفي هذا السياق كشف المدير العام للتنمية والتنافسية الصناعية بوزارة الصناعة، عبد العزيز قند، موعد تسويق أول سيارة فيات مستوردة بالجزائر.

وقال المسؤول ذاته، في تصريح لقناة “الشروق نيوز”، إن ذلك سيكون بداية من الأسبوع القادم، بينما سيتمّ تصنيع أول سيارة فيات في الجزائر في غضون نهاية نوفمبر 2023.

وأوضح قند خلال استضافته ببرنامج “الشروق مورنينغ” أن المصنع سيكون جاهز في شهر أوت لتنطلق عملية التصنيع في سبتمبر بعدها تمر السيارة إلى التجارب والتدقيق من قبل مصالح المناجم.

وعند استجابة المركبة للمواصفات ودفتر الشروق، يقول المسؤول بوزارة الصناعة سيتم تسويقها.

أما فيما يخض أسعار المركبات المستوردة، قال ضيف المورنيغ إن الأمر ليس من صلاحيات وزارة الصناعة وإنما يخص الوكلاء المرخص لهم بالإستيراد.

واعتبر المتحدث ذاته أن الأسعار التي يضبطها الوكلاء ستكون حسب السوق والقدرة الشرائية وكذا تكاليف اقتناء السيارات من مصادر تصنيعها، متوقعا أن تكون الأسعار متماشية مع استطاعة المواطن الجزائري.

يذكر، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كان قد أعلن شهر يناير الماضي، الانطلاق في تصنيع سيارات العلامة الإيطالية “فيات” بالجزائر التابعة لمجمع ستيلانتيس، شهر مارس الجاري.

وكان مجمّع ستيلانتيس قد وقّع في 13 أكتوبر 2022 مع وزارة الصناعة، اتفاقية – إطار تنص على تطوير نشاطات صناعية للسيارات وخدمات ما بعد البيع وقطع الغيار للشركة ذاتها.

 

من جهته، كشف السفير الجزائري في إيطاليا، عبد الكريم طواهرية، أنه سيتم في 19 مارس، تقديم 4 موديلات من سيارات فيات سيتم إنتاجها وبيعها في الجزائر اعتبارًا من نهاية عام 2023.

يذكر، أن وزير الصناعة، أحمد زغدار، كان قد أكد أن أسعار السيارات ستعرف تراجعا في السوق الجزائرية مع بداية التصنيع والاستيراد للمركبات، التي ستؤدي إلى وفرة في العرض، سيما من خلال التحكم في التكاليف وهوامش الربح، التي ستكون مدروسة، حسب قوله.

واجهة السيارات