تاريخ اليوم:

تذهب الحكومة وفق توجه واضح لتجميد الاستيراد وتشجيع التركيب والمناولة، حيث تم إبلاغ عدد من المتعاملين الحائزين الرخص الأولية للاستيراد بإلغائها بفعل عدم تطابق ملفاتهم وشروط الحصول على الرخصة النهائية، كما يرتقب أن يتضمن دفتر شروط التركيب المقبل شروطا صارمة، منها نزع الامتيازات الممنوحة عبر قانون الاستثمار المقبل، واشتراط نسبة إدماج تصل الـ40 بالمائة وإلزامية النشاط رفقة أو بالشراكة مع مناولين محليين، ووقف سياسة “أس كا دي” السابقة، والتي كانت تعتمد على تركيب 15 قطعة محليا، واعتماد نظام “سي كا دي” كامل، من خلال استيراد السيارة كهيكل حديدي فقط، وتركيب كافة القطع محليا، على أن يتم تصنيع بعضها في مصانع ووحدات المناولة الجزائرية.

المصدر : موقع الشروق

واجهة السيارات