تاريخ اليوم:

  تسبب الأحد، الدخان المنبعث من عادم السيارة في وفاة أربعة أشخاص من عائلة واحدة، الحادث وقع بحي المستشفى ببلدية مسعد في ولاية الجلفة، إثر استنشاق الضحايا لغاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من عادم سيارة من نوع “بيجو 207” التي كانت متواجدة داخل مرآب المسكن الذي تقيم فيه العائلة، مما تسبب في وفاة أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 4 سنوات و49 سنة.

وحسب المعلومات التي تحصلت عليها “الشروق” استنادا إلى مصادر مقربة من عائلة الضحايا، فإنه في صبيحة الحادثة الأليمة، ولما كان الضحايا داخل المرآب يريدون استغلال السيارة للخروج تفاجؤوا بغلق جميع أبوابها، مما يجعلهم ينتظرون بجانب السيارة داخل المرآب، الشيء الذي دفع صاحب السيارة إلى محاولة فتح الباب الأمامي بواسطة “ملعقة” التي وجت بيده بعد مفارقته للحياة، إلى غاية إصابتهم بالدوار وسقوطهم بجانب السيارة إلى أن فارقوا الحياة، قبل أن يتفطن لهم أحد جيرانهم بعدما لاحظ استمرار تشغيل محرك السيارة دون خروجها من المرآب، ليتم العثور على الضحايا الأربعة، جثث هامدة بالقرب من السيارة، والعثور على السيارة مغلقة ومحركها يشتغل، وقد تدخل عناصر الوحدة الثانوية للحماية المدنية من أجل نقل جثث الضحايا إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بمسعد، من جهتها، فتحت مصالح الأمن تحقيقا حول ظروف وأسباب الحادثة، وتعتبر هذه الحادثة الثانية من نوعها، بعد تلك التي راح ضحيتها شابان في مقتبل العمر، أين تم العثور عليهما جثتين هامدتين نتيجة استنشاقهما لغاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من عادم سيارة مركونة في مرآب

واجهة السيارات