تاريخ اليوم:

دعا الخبير الاقتصادي كمال سي محمد وزارة الصناعة إلى الكشف عن قائمة المركبات المعنية بدخول السوق الوطنية وفق رخص الاستيراد الجديدة، وإنهاء الجدل واللغط الذي تشهده سوق السيارات مؤخرا.

يؤكد الخبير الاقتصادي كمال سي محمد في تصريح لـ”الشروق” أن دفتر شروط السيارات الصادر شهر أوت 2020 لا يلزم وزارة الصناعة ولا اللجنة التقنية المعنية بمعاينة ودراسة ملفات الوكلاء المترشحين لرخص استيراد السيارات بالكشف عن أسماء المستفيدين، بل تكتفي اللجنة بإخطار هؤلاء الوكلاء، ولكن بالمقابل وبالنظر إلى الجدل الكبير الذي تشهده العملية يفترض إبلاغ الرأي العام على الأقل بقائمة السيارات المعنية بدخول السوق لإضفاء نوع من الشفافية على العملية.

ويقول الخبير نفسه، أن إزالة الضبابية والغموض المحيطان بملف استيراد السيارات يفرضان بالضرورة الكشف عن أسماء علامات المركبات المعنية بدخول السوق، حتى وإن رفض الوكلاء الكشف عن أسمائهم، ولكن بالمقابل أوضح أن “القانون لا يلزم وزارة الصناعة بإخطار الرأي العام بقائمة الوكلاء”.

وضرب في ذلك مثالا بعقود النفط وصفقاته التي تمنح لبعض المتعاملين والشركات دون الكشف عن أسمائها.

واجهة السيارات