تاريخ اليوم:

 وصف الخبير الاقتصادي والجيوستراتيجي الإيطالي دانييل روفانيتي أسعار المتعامل فيات في الجزائر بالمعقولة، وقال في تصريح لـ”الشروق” أنها قريبة جدا من الأسعار المتداولة في إيطاليا.

وحسبه، تباع سيارة فيات 500 بداية من 10 آلاف و759 أورو ـ أي ما يوازي وفق الدينار الجزائري 238 مليون سنتيم ـ وبإضافة كافة الرسوم والتكاليف الأخرى التي تقع على عاتق المستورد، يعتبر سعر سيارة فيات الذي يتراوح في الجزائر بين 18 ألف و30 ألف أورو، وفقا لما أعلن عنه مجمع ستيلونتيس في الجزائر الأحد الماضي، معقولا ومنتظرا.

ويشدّد دوناتيلي، على أن فيات شركة سيارات إيطالية تاريخية تأسست عام 1899 واشتهرت من قبل عائلة “أغنيلي”، وهي إحدى أكثر العائلات شهرة في مجال الأعمال الإيطالية، لتصبح العلامة التجارية اليوم مسيّرة من قبل مجمّع “ستيلونتيس”.

وظلت “فيات” لسنوات طويلة من بين المجموعات المالية والصناعية الأكثر أهمية في إيطاليا، حيث استحوذت وقتها على أكبر مصنع في القارة الأوروبية وثالث أكبر شركة في العالم، وصنعت نماذج مبدعة مثل فيات 500 وسبايدر وباندا والمركبات التجارية التي رافقت التطور الاقتصادي لإيطاليا.

وحسب محدثنا، في عام 2021 حقّقت فيات مبيعات تعادل 278 ألف سيارة، وارتفعت حصتها الإجمالية في السوق إلى 17 في المائة، وكانت صناعة نموذجية لإيطاليا، مضيفا أن “مصنع فيات في الجزائر، يتيح صناعة عالية الجودة، وتعزيز العلاقات الجزائرية الإيطالية، مع أسعار معقولة مقارنة مع ما هو سائد في أوروبا”.

وفي سياق منفصل، يؤكد مصدر من وكلاء السيارات أن الأسعار المعتمدة من طرف شركة فيات الجزائر للسيارات المستوردة معقول جدا مقارنة مع أسعار المركبات في الخارج، وكذلك قيمة الدينار الجزائري مقابل الأورو والدولار، إضافة إلى رسم الاستيراد الذي يعادل 2 بالمائة والرسم الجمركي 15 بالمائة والرسم على القيمة المضافة الذي يعادل 19 بالمائة، ليصل حجم رسوم مركبة جديدة ما يقارب 100 مليون سنتيم، رغم أن الوكيل يقتني المركبة بسعر تفضيلي مقارنة مع مواطن عادي، وليس بنفس السعر.

 

 

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات