تاريخ اليوم:

بعد تعدد حملات استدعاء السيارات في أوروبا من طرف مجموعة ستيلانتيس بسبب وجود مشاكل في السيارات التابعة للمجموعة على غرار بيجو وسيتروين وأوبل بسب مشاكل ميكانيكية في محرك PureTech 1.2 وهو محرك بنزين توربو ثلاثي الأسطوانات وعلى الرغم من أن هذا المحرك معروف بكفاءته وأدائه، إلا أنه واجه عدة مشاكل تم الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين وتم الاعتراف بها في بعض الحالات من قبل الشركة المصنعة.

حقيقة وجود عيوب في محركات أوبل  Puretech 1.2

هذا الأمر جعل شريحة من الجزائريين تتخوف من هذا المحرك الذي زودت به سيارات أوبل التي تسوق في الجزائر على غرار أوبل أسترا وأوب موكا وهو محرك ثلاثي الأسطوانات بسعة1.2 لتر بقوة 130 حصان، غير أن هذا التخوفات  تسكون من الماضي بعد تأكيد مدير علامة أوبل الألمانية أن هذه المشاكل تم حلها نهائيا قبل جوان 2022 والمحركات التي سوقت بعد هذا التاريخ لا تحتوي على أي مشاكل.

وفي هذا السياق أكد الرئيس التنفيذي لعلامة أوبل بألمانيا فلوريان هوتل، أن تعديلات تم إجراؤها على المحرك اعتبارًا من عام 2022 لتصحيح المشكلات التي واجهته، وأكد للزبائن الجزائريين أن  الطرازات التي يتم تصنيعها حاليًا، بما في ذلك تلك المسوقة في الجزائر، لا تشويها شائبة، فهي ليست معنية بهذا العطب فقد تم تدعيم حزام التوقيت وجعله أكثر صلابة ومقاومة.

.وحسب الخبراء في الميكانيك فإن عيب هذا المحرك هو تواجد حزام التوقيت داخل غرفة الإحتراق في المحرك ما يجعل الحزام البلاستيكي يتأثر بحرارة الزيت المرتفعة وهو ما يجعله يتآكل ويتسبب في أضرار جسيمة على عمل المحرك.

ومن بين الحلول التي قدمتها مجموعة ستيلانتيس لإصلاح العيب المتواجد في محرك 1.2  PureTech.  هو استبدال حزام التوقيت  “courroie de distribution” بحزام أكثر صلابة ومقاومة لتفادي تدهوره وتناثر القطع البلاستيكية الصغيرة داخل المحرك.

 

واجهة السيارات