تاريخ اليوم:

أكد مدير فرع شمال إفريقيا والشرق الأوسط لشركة “ستيلانتيس”، سمير شرفان، أن مصنع وهران سيوفر ما لا يقل عن 600 منصب شغل مباشر عند انطلاقه، وينتظر بلوغ 2.000 منصب في الثلاث سنوات القادمة, مضيفا أن مجمع ستيلانتيس قد خصص غلافا ماليا يقدر ب200 مليون أورو كحصة أولى لاستثماره في مصنع وهران لإنتاج سيارات من علامة “فيات”.

أما بخصوص النماذج التي ستصنع محليا، فقد كشف مجمع ستيلانتيس أن مصنع وهران سينتج 4 موديلات، من بينها الفيات 500 والفيات دوبلو كمرحلة أولى.

كما أبرز مستشار وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، أحمد زايد سالم، أن برنامج مرافقة الشركات الصغيرة والمتوسطة كان منذ البداية ضمن برنامج الاتفاق مع الشريك ”فيات”، حيث تعطى أهمية كبيرة لشركات المناولة المحلية.

كما أشار إلى أن نسب الإدماج بهذا المشروع ستبلغ 30 بالمائة في سنة 2026، وتتضمن ختم الصفائح المعدنية وتصنيع هيكل السيارة والطلاء وعديد اللواحق، على غرار المقاعد والكوابل والأغلفة البلاستيكية وجهاز القيادة والبطاريات وواقي الصدمات والإطارات وغيرها حيث ينتظر أن ترتفع لتصل 40 بالمائة بعد عام 2026.

وبدوره أكد والي ولاية وهران أنه سيتم استلام شروع إنجاز مصنع السيارات للعلامة الإيطالية “فيات” بطفراوي في نهاية شهر أوت القادم، مشيرا إلى سيرورة جيدة لوتيرة الأشغال المرتبطة بهذا المصنع.

حيث كشف السيد سعيد سعيود، على هامش زيارة لورشة المشروع قام بها إطارات من وزارة الصناعة والانتاج الصيدلاني، بحضور أحمد زايد سالم مستشار الوزير وكذا مدير فرع شمال إفريقيا والشرق الأوسط لشركة “ستيلانتيس”، سمير شرفان، وسفير الجزائر بإيطاليا، عبد الكريم طواهرية، أن شركة “ستيلانتيس” وفرت كل الإمكانيات لتسليم المشروع في آجاله المحددة.

إضافة إلى ذلك، أوضح والي ولاية وهران أن المشروع يتكون من مبنيين، حيث تبلغ نسبة تقدم الإنجاز في المبنى الأول نسبة 85 بالمائة، فيما تقدر ب 30 بالمائة في المبنى الثاني، مضيفا أن أشغال التهيئة الخارجية قد انطلقت، حيث تتفاوت نسبة التقدم من ورشة إلى أخرى.

كما تم ربط المصنع بنسبة 100% بكل من الكهرباء والهاتف والانترنيت، فيما ينتظر تزويده بالماء في المستقبل القريب، إضافة إلى ربطه بشبكة الصرف الصحي التي تصب في محطة التطهير بالكرمة.

واجهة السيارات