تاريخ اليوم:

شرعت البعثة الاستعلامية المؤقتة عن لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية لمجلس الأمة، الأحد، في زيارة عمل إلى ولاية باتنة تدوم إلى غاية 21 ماي.

 

وستقوم البعثة التي يترأسها رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بمجلس الأمة، ميلود حنافي، بزيارة عدد من المؤسسات العمومية وكذا الخاصة ذات الطابع الاقتصادي مع الوقوف على وضعية العقار الصناعي ببعض البلديات.

واستهلت البعثة مهمتها الاستعلامية بالولاية بمعاينة مصنعي تركيب وتصنيع السيارات السياحية والشاحنات التابعين سابقة لعلامة كيا ببلدية جرمة المتوقفين عن النشاط، حيث تلقى أعضاؤها شروحات وافية من طرف مديري الصناعة، جلول مناصري، وأملاك الدولة، عبد الغني فاسي، حول وضعيتهما القانونية وسبل إعادة بعث نشاطهما.

وصرح رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بمجلس الأمة، ميلود حنافي، بعد نقاش مطول مع كل الأطراف ذات الصلة بعين المكان، في تصريح للصحافة بأن اللجنة “ستقوم وبصفة استعجالية بإعداد تقرير مفصل عن المصنعين وتسليمه لرئيس مجلس الأمة من أجل تحويله للسلطات العليا للبلاد قصد الإسراع في اتخاذ القرار المناسب بشأن إعادة بعثهما من جديد خدمة للتنمية المحلية بالولاية والاقتصاد الوطني ككل”.

وعاين بعد ذلك أعضاء البعثة الاستعلامية منطقة النشاطات ببلدية المعذر وكذا المنطقة النموذجية التي أنجز بها 39 مستودعا لاستقطاب المقاولين الشباب ووقفوا على الإمكانات التي تم وضعها بهذه الجهة من الولاية لتوطين استثمارات في مختلف الميادين.

ويتضمن برنامج اليوم الأول من الزيارة الميدانية لهذه البعثة الاستعلامية بالولاية معاينة مصنعين لإنتاج السيراميك ببلديتي تيمقاد وأولاد فاضل إلى جانب منطقة النشاطات وملبنة الأوراس بمدينة باتنة ومصنعين لإنتاج معجون الطماطم ببلدية سريانة على أن تشمل، الاثنين، مصنع نقاوس لإنتاج المصبرات وكذا منطقتي النشاطات ببريكة وسقانة.

المصدر : الشروق

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات