تاريخ اليوم:

أكد  فادي تميم، المكلف بملف السيارات على مستوى الفدرالية الجزائري لحماية المستهلك، أن أسعار علامة شيري المعلنة تعتبر تحولا حقيقيا في سوق السيارات في الجزائر، بالخروج من الأسعار الجنونية نحو أسعار معقولة وعروض متنوعة.

وأضاف في تصريح أن التحدي الحقيقي الذي يواجه مختلف العلامات اليوم، هو مدى استجابتها للطلبات الكبيرة للزبائن، والتي تفوق بكثير الكميات التي ستدخل السوق الوطنية، قائلا إن علامة شيري ستدخل 11 ألف سيارة فقط سنة 2023 في حين أنّ الطلب على السيارة التي لا تتجاوز 200 مليون سيكون قياسيا.

تميم :  أسعار السيارات ستتراجع بـ 30 بالمائة

وقال محدثنا إن منظمة المستهلكين قامت بدراسة أثبتت أن السوق الوطنية بحاجة عاجلة لمليون سيارة لتحقيق التوازن بين العرض والطلب، وهذا ما يجعل الحكومة مطالبة، حسبه، بزيادة حصة الاستيراد سنة 2024 وتشجيع عمل المزيد من مصانع التركيب لوصول معدل تسويق ما بين 300 ألف و400 ألف سيارة سنويا.

وبخصوص توقعات تراجع الأسعار، أفاد مصدرنا أن أسواق السيارات حاليا تعاني من ركود غير مسبوق، حيث لا بيع ولا شراء، لأن أغلب المواطنين يرغبون في شراء سيارات جديدة بأسعار تنافسية، وهو ما سيؤدي حسبه إلى تراجع الأسعار بـ30 بالمائة.

ولتفادي نشاط السماسرة، نصح فادي تميم في تصريح للشروق الوكلاء بالتسيير المركزي لطلبات الزبائن لتفادي أي تلاعب على مستوى قاعات العرض.

واجهة السيارات