تاريخ اليوم:

سيستفيد زبائن وكلاء السيارات من خدمات تأمينية جديدة عبر المنصة الرقمية، تمكنهم من تأمين ومتابعة حالات مركباتهم عند العطب والاستفادة من تعويضات أو إصلاح للعطب في ظرف وجيز لا يتعدى ثلاثة أيام.

 

وأدخل الصندوق الوطني للتعاضد الفلاحي “CNMA”، تطبيقا رقميا ضمن سلسلة خدماته الموجهة للتأمين على السيارات، حتى يتمكن زبائن مختلف الوكلاء بعد استئناف عمليات الاستيراد والتركيب المحلي، من تأمين مركباتهم على مستوى وكالات محلية استحدِثت لغرض التأمين داخل قاعات العرض.

 

وأكد المدير العام للصندوق شريف بن حبيلس، اليوم الأحد في لقاء جمعه بـ”النهار أنلاين”، بأن مصالحه تحاول تسهيل مهام زبائنها في مجال السيارات من خلال التطبيق الرقمي. الذي سيسمح بمتابعة وضعية المركبة من داخل المصالح المركزية للصندوق وكذا التدخل الفوري عند الحاجة عبر كافة ربوع الوطن. من خلال تمكينهم من تغيير زجاج مركباتهم أو تقديم يد المساعدة عبر شاحنات الجر والتعويض الفوري بعد الحصول على تقارير الخبرة من طرف الخبراء مباشرة عقب تحويلها عبر المنصة الرقمية، لتقييم حجم الخسائر.

 

قبل أن يشير إلى أن هذا النوع من الخدمات موجهة لأصحاب التأمين ضد كافة الأخطار “نحن بصدد التطوير المستمر للتأمين على السيارات وحاليا نحتل المركز الثاني “.

 

وبعيدا عن هذاالمجال، وبالعودة إلى التأمين الفلاحي، كشف المتحدث عن تسجيل تراجع بنسبة قدرها بثلاثين من المائة في رقم أعمال الصندوق بفعل الكوارث الطبيعية التي ضربت الجزائر. وفي مقدمتها الجفاف والخسائر التي انجرت عنه. ما تسبب في عجز لدى الفلاحين لتأمين محاصيلهم وأراضيهم ومطالبتهم تدخل السلطات بغرض الدعم.

 

مشيرا هنا إلى جلسات وتجمعات محلية باشرها الصندوق، بدايتها كانت بالجهة الشرقية باعتبارها النواة الأساسية في انتاج الحبوب. إضافة إلى الوسط عبر ولاية البويرة وبعد غد ستكون الثلاثاء ستكون بالغرب وتحديدا بولاية سيدي بلعباس في انتظار الجهة الجنوبية.

 

ليتم على إثر ذلك رفع تقرير مفصل إلى وزير الفلاحة والتنمية الريفية يوسف شرفة يتضمن الوضع العام للتأمين الفلاحي خاصة لمنتوج الحبوب. وإبراز النقائص والعمل على التخلي أو القضاء على الذهنية السائدة المتمثلة في المطالبة المستمرة لدعم السلطات لمتضرري الكوارث الطبيعية غير المؤمنين. أو الذي يفتقدون لثقافة التأمين وغرس ثقافة “دعم الدولة للمؤمنين مستقبلا”.

المصدر : النهار

واجهة السيارات