تاريخ اليوم:

كشف مسؤول “ستيلانتيس”، لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا،سمير شرفان عن الشروع في توسيع مصنع وهران و الرفع من معدل ‏الإدماج المحلي للسيارات وتعزيز فرص العمل في هذا القطاع، وقال أن هذه التوسعة ‏‏تهدف إلى دمج ورشات الطلاء وتلحيم هياكل السيارات، وستزيد من معدل ‏الإدماج المحلي وتعزيز فرص العمل في هذا القطاع، وخلق ما يصل إلى 2000 ‏فرصة عمل جديدة، والمساهمة في تطوير صناعة السيارات الجزائرية.‏

تصنيع.. تلحيم وطلاء سيارات فيات بالجزائر

وأعلنت المجموعة ‏رسميا بداية توسيع مشروع مصنعها بطفراوي بولاية وهران من خلال دخول ‏تنفيذ المرحلة الثانية منه قبل الموعد المحدد لها بسنتين، والتي تتضمن تلحيم هياكل ‏المركبات وعمليات الطلاء، وأكدت على أن الجزائر ستصبح رائدا في  صناعة ‏السيارات ومنصة تصدير إلى كامل منطقة إفريقيا والشرق والأوسط.‏

 

وذكر سمير شرفان، الرئيس التنفيذي ‏للعمليات بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بمجموعة ستيلانتيس، عبر منشور له ‏على حسابه الرسمي على شبكة “لينكاد إن“، أن هذه المرحلة تتضمن إطلاق ‏ورشات تلحيم هياكل السيارات ومختلف عمليات الطلاء. ‏

تصنيع.. تلحيم وطلاء سيارات فيات بالجزائر

وفي ذات الشأن، قال شرفان، أنه بعد عدة أسابيع من تدشين مصنع فيات بالقرب من ‏وهران بالجزائر، انتقت ستيلانتيس إلى المرحلة الثانية من مشروعها الصناعي ‏من خلال إطلاق أعمال التوسعة بهذا المصنع قبل عامين من الموعد المحدد لها.‏

 

وأشار شرفان، أن هذه التوسعة لمصنع فيات بولاية وهران، ستسمح بزيادة ‏الطاقة الإنتاجية السنوية إلى 90 ألف سيارة بحلول عام 2026، دون تقديم ‏تفاصيل عن الطرازات التي سيتم إنتاجها.‏

 

و أوضح شرفان، أن هذا المشروع يعد جزءا من الاستراتيجية الشاملة لـ ستيلانتيس ‏في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والمسماة “2030‏Dare Forward ‎‏” (بجرأة ‏إلى الإمام)، والتي تهدف حسبه تأكيده إلى جعل الجزائر مركزا صناعيا ‏استراتيجيا ومنصة تصدير لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بأكملها.‏

 

واجهة السيارات