تاريخ اليوم:

ستقوم شركة تسلا باستدعاء 1.6 مليون سيارة في الصين لتحديث برنامج يمثل “مخاطر أمنية”، وهي ضربة قاسية للشركة الأمريكية للسيارات الكهربائية.

تسلا تتعرض لضربة قاسية في الصين

وحسب ما نقلته اليوم الجمعة، 5 جانفي، وكالة “فرانس برس” عن هيئة تنظيم السوق الصينية فهذا الاستدعاء يهدف إلى تصحيح عيوب البرمجيات الخاصة بالقيادة المساعدة وكذلك قفل باب السيارة.

 

ويتعلق هذا الإجراء بدفعتين من السيارات المنتجة بين عامي 2014 و2023، ويتضمن إجمالي 1.6 مليون سيارة من طراز S.

 

وحسب ما نقلته وكالة “بلومبورغ”، أعلن مصنع السيارات الكهربائية الأمريكي تسلا في وقت سابق هذا الأسبوع تحقيق مبيعات خلال الربع الأخير من العام الحالي أكثر من التوقعات، لكنها جاءت أقل من مبيعات منافستها الصينية “BYD” والتي أصبحت أكبر شركة سيارات كهربائية في العالم من حيث المبيعات خلال الربع الأخير من العام.

 

فبلغت مبيعات تسلا خلال الشهور الثلاثة الماضية 484507 سيارة، في حين حققت “BYD” خلال الفترة نفسها مبيعات تقدر بـ526409 سيارة كهربائية، ما يجعلها الشركة الأكبر في السوق من حيث المبيعات

واجهة السيارات