أعلنت المديرية العامة الضرائب عن تخديد فترة اقتناء قسيمة السيارات لسنة 2020 من 01 مارس الى 31 مارس القادم ،وأوضحت المديرية العامة للضرائب انه بالنسبة للسيارات السياحية و السيارات  السياحية المهيأة  كسيارات نفعية التي يقل عمرها عن 3 سنوات، فان تسعيرة  القسيمة  تتراوح ما بين 2.000 دج  لسيارة ذات محرك  ( 6 أحصنة)  و4.000 دج ( من 7 الى 9 احصنة)  و 10.000 دج  ( من 10 أحصنة فما فوق

أما السيارات التي يتراوح عمرها ما بين 3 و 6 سنوات ، تم تحديد  تسعيرة  القسيمة  بـ 1.500 دج و 3.000 دج و 6.000 دج.

فيما يتعلق بالسيارات التي يتراوح عمرها بين 6 و 10 سنوات ، فان تسعيرة  القسيمة حددت بـ 1.000 دج و 2.000 دج و 4.000 دج.

وأما السيارات التي يزيد عمرها عن 10 سنوات فقد حددت تسعيرة القسيمة بـ 500  دج و 1.500 دج و 3.000 دينار.

بالنسبة للسيارات النفعية المخصصة للاستغلال، فان تسعيرة القسيمة تتراوح  بين  6.000 دج و 12.000 دج و 18.000 دج  للسيارات التي يقل عمرها عن 5 سنوات وفيما  تتراوح تسعيرة القسيمة للسيارات التي يساوي عمرها 5 سنوات فما فوق ما بين  3.000  دج و 5.000 دج و 8.000 دج.

وفيما يخص سيارات النقل الجماعي للمسافرين، تم تحديد التسعيرة بـ 5.000 دج و  8.000 دج و 12.000 دج و 18.000 دج  وذلك حسب عدد المقاعد  بالنسبة  للسيارات   التي يقل عمرها عن 5 سنوات فيما حددت تسعيرة القسيمة ب 3.000 دج و 4.000 دج و 6.000 دج و 9.000 دج  لتلك التي يساوي  عمرها 5 سنوات فما فوق.

وبخصوص السيارات التي تجهل سنة استعمالها ، فانه تم تحديد تسعيرة القسيمة بـ  500 دج للسيارات السياحية  و 3.000 دج للسيارات النفعية.

من جهة اخرى ، ذكرت المديرية العامة للضرائب انه تعفى من القسيمة السيارات ذات الترقيم التابعة للدولة و الجماعات المحلية ( البلديات والولايات) والسيارات التي يتمتع مالكيها بامتيازات دبلوماسية أو قنصلية والسيارات  المجهزة بعتاد صحي والسيارات المجهزة بعتاد ضد الحرائق.

كما تعفى من القسيمة السيارات المجهزة والمخصصة للمعوقين والسيارات المجهزة  بوقود غاز البترول الميع / و قود او غاز طبيعي وقود .

وحسب المديرية العامة للضرائب فان الجرارات و الآلات الفلاحية الأخرى والسيارات اقل من 4 عجلات ( الدراجات النارية والدراجات ذات المحرك … الخ) و  آلات الأشغال العمومية والمقطورات فإنها غير معنية  بقسيمة السيارات.

وللحصول على قسيمة السيارات، أوضحت مديرية الضرائب أنها متوفرة على مستوى  قباضات الضرائب ومكاتب البريد بالنسبة لمالكي السيارات السياحية والسيارات  النفعية وسيارات نقل المسافرين.

وأشارت ذات الهيئة إلى انه تم تسخير كل الوسائل الضرورية لسير العملية في  ظروف حسنة داعية الى  تفادي الطوابير أمام نقاط بيع القسيمات و عدم انتظار  الأيام الأخيرة للقيام بهذا الواجب القانوني.

وحسب المديرية العامة للضرائب فان كل اقتناء لقسيمة غير مطابقة للتسعيرة القانونية يؤدي إلى سحب بطاقة الترقيم التي لن ترد إلى صاحبها إلا بعد تقديم  قسيمة مطابقة مع غرامة قدرها 100 بالمائة من مبلغ القسيمة  داعية أصحاب  السيارات التحقق من التسعيرة القانونية لقسيمتهم قبل اقتنائها.

كما ذكرت الإدارة الضريبية  بأن بطاقة السير المؤقتة (البطاقة الصفراء) تحل محل بطاقة الترقيم (البطاقة الرمادية) وهذا بالنسبة للسيارات الجديدة  المقتناة خلال السنة وعليه”فإن القسيمة تصبح مستحقة خلال شهر من وضع  السيارة في السير على التراب الوطني”.

فيما يخص السيارات النفعية ، فإن تحديد تعريفة القسيمة يتم على أساس جملة  الحمولة وليس على أساس الحمولة المسموح بها.

وأخيرا، أوضح ذات المصدر أن عدم إلصاق و استظهار القسيمة على الزجاج الأمامي  للسيارة يؤدي حتما إلى تطبيق غرامة جبائية تساوي 50 بالمائة من مبلغ القسيمة.

للتذكير فانه تم اعتماد إجراء قسيمة السيارات في الجزائر منذ 1998 ، وتودع  حصة 20 بالمائة من الإيرادات للخزينة العمومية  فيما يتم إيداع  80 بالمائة  لصندوق الجماعات المحلية.

ياسمين حداد

واجهة السيارات