تاريخ اليوم:

دعا رئيس جمعية حماية المستهلك، مصطفى زبدي، البرلمان الجديد، إلى ضرورة إقرار إستيراد السيارات الأقل من خمس سنوات، حسب ما جاء قي الصفحة الرسمية للجمعية بموقع “فايسبوك”.

وقال زبدي ان أسعار السيارات في الجزائر جنونية، مستدلا بذلك بسيارة “بيكانتو” التي فاق سعرها 400 مليون سنتيم.

وانتقد رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك الدكتور مصطفى زبدي تعثر ملف السيارات الذي تحول حسبه الى مسلسل مكسيكي بأجزاء وحلقات طويلة لا تنتهي.

وطالب المتحدث من السلطات الوصية التعجيل في استيراد السيارات الجديدة بسبب تهالك وقدم حظيرة السيارات في الجزائر وانتشار السيارات المهترئة والقديمة في الطرقات والتي من شأنها أن تتسبب في حوادث قاتلة.

وقال زبدي في تصريح لموقد ديزاد نيوز أن منظمته تتفهم الأزمة المالية وشح الخزينة العمومية والحل حسبه في استيراد السيارات أقل من 5 سنوات في الوقت الخالي لتمكين المواطنين من استيراد عاجل للسيارات وانعاش المداخيل الجبائية للدولة .

وشدد زبدي أن السيارة في الجزائر اليوم تعبر أكثر من ضرورة في ضل غياب النقل العمومي والجماعي واهتراء خدمات النقل الحضري .

ياسمين حداد

واجهة السيارات