تاريخ اليوم:

دعا وزير الصناعة, أحمد زغدار, إطارات الوزارة, لإيجاد أساليب عمل جديدة أكثر فعالية لتحسين أداء الإدارة المركزية ومختلف مصالحها المحلية بهدف تحسين مناخ الأعمال والدفع بالاستثمار المنتج للثروة والشغل, حسبما أفاد به, يوم الخميس, بيان للوزارة.

وجاءت هاته التعليمات, حسب البيان, خلال سلسلة من اللقاءات عقدها السيد زغدار خلال هذا الأسبوع, من السبت 10 جويلية إلى الخميس 15 جويلية, مع كل موظفي، إطارات ومسؤولي مختلف المديريات والهياكل المركزية التابعة للوزارة بغية الاطلاع على مختلف الملفات المشرفين عليها والصعوبات التي تعيق أداء مهامهم، وعلى ضوئها تقييم وضعية القطاع الصناعي.

وخلال هذه اللقاءات, أكد السيد زغدار على “أهمية والدور الكبير الذي يجب أن يلعبه القطاع الصناعي في نمو وتنويع الاقتصاد الوطني باعتباره القاطرة”, مشددا على ضرورة “إعادة بعثه بعد الظروف الصعبة التي عرفها في السنوات الأخيرة”.

ولتحقيق هذا الهدف، يقول البيان, شدّد الوزير على “ضرورة تظافر جهود كل إطارات وموظفي الوزارة والهيئات التابعة لها على المستوى المركزي وكذا المحلي لتجسيد الإصلاحات المسطرة ومعالجة الاختلالات المسجلة، وهو ما من شأنه إعطاء دفعة جديدة للقطاع وتصحيح صورته”.

كما جدد الوزير دعوته لإطارات الوزارة “لإيجاد أساليب عمل جديدة أكثر فعالية لتحسين أداء الإدارة المركزية ومختلف مصالحها المحلية بهدف تحسين مناخ الأعمال والدفع بالاستثمار المنتج للثروة والشغل”.

وأشار، في هذا الخصوص، إلى ضرورة “رقمنة كل آليات عمل الوزارة وتعميم استخدام تكنولوجيات الإعلام والاتصال الحديثة بصفة مستعجلة لإضفاء نوع من الشفافية والنزاهة في تسيير ملفات الاستثمار العمومي والخاص والتحكم في نجاعة تسيير المجمعات العمومية”.

كما ذكّر السيد زغدار بأولويات القطاع في المرحلة الحالية وضرورة الحفاظ على النسيج الصناعي ومناصب الشغل لاسيما “في هذه الظروف الصحية الصعبة الناجمة عن جائحة كورونا”.

وأشار البيان إلى أن السيد زغدار “أبدى ثقته التامة في كامل إطارات الوزارة في أي مبادرة بناءة يتم اقتراحها من طرفهم”, مشددا على “ضرورة اتباع العمل الجماعي في تحقيق الأهداف المسطرة”.

وفي ختام هذه اللقاءات، أعطى السيد زغدار جملة من التوصيات والتوجيهات تتعلق “بضمان السير الحسن للوزارة والسرعة والإتقان في دراسة مختلف الملفات التي تقع على عاتقها”.

وعلى ضوء هذه الاجتماعات، تقول الوزارة, سيتم تنصيب فوج عمل لدراسة المقترحات التي تقدم بها إطارات الوزارة لتحيين وإثراء الخطوط العريضة لمخطط عمل القطاع ضمن مخطط عمل الحكومة، وذلك في إطار تطبيق برنامج رئيس الجمهورية.

ومن اللجان التي أمر الوزير بتفعيل نشاطها لجنة دراسة ملفات وكلاء السيارات التي ستصدر أولى الإعتمادات النهائية غدا الإثنين حسب المصادر التي نقلت المعلومة لبعض وسائل الإعلا م ، وبهذا ستشهد أزمة السيارات انفراجا مع قدوم الوزير الجديد الذي عرف بمواقفه الداعمة لإستيراد السيارات الجديدة والمستعملة عندما كان رئيس لجنة المالية في البرلمان .

و.أ.ج

واجهة السيارات