تاريخ اليوم:

بدأ التنافس يشتد بين العلامات الصينية في الجزائر في تسويق أرخص سيارة في السوق” سيارة الشعب”، وهذا لإستقطاب أكبر حصة من الزبائن في سوق متعطشة للسيارات بعد 6 سنوات من تجميد الإستيراد.

العلامات الصينينة تتنافس على "سيارة الشعب " في الجزائر

وشهدت عودة السيارات الصينية في الجزائر انطلاقة قوية بعرض أسعار تنافسية ساهمت في اعادة الأمل لدى الجزائريين بشراء سيارة جديدة بأسعار معقولة، بعدما شهدت أسعار السيارات الجديدة والمستعملة ارتفاعا جنونيا لم يسبق له مثير بسبب الندرة.

والبداية كانت مع علامة شيري التي أعلنت تسويق أرخص سيارة في الجزائر مطلع نوفمبر الماضي بسعر 199 مليون سنتيم وهو ما لقي ترحيب كبير لدى السلطات الرسمية في الجزائر في مقدمتهم وزير الصناعة السيد علي عون الذي أشرف على الإعلان الرسمي على تسويق سيارات شيري بسعر تنافسي وقال أن سيارة الشعب يجب ألا تتجاوز 200 مليون سنتيم ويتعلق الأمر بسيارة شيري تيغو برو 2 التي شهدت طلبات قياسية من طرف الزبائن.

العلامات الصينينة تتنافس على "سيارة الشعب " في الجزائر

وبعدها أعلنت علامة جيلي عن سعر أقل بتسيوق جيلي GX3PRO  بسعر 197 مليون وهي أرخص سيارة حاليا في السوق الجزائر والتي شهدت بدورها اقبالا كبيرا من طرف الزبائن.

العلامات الصينينة تتنافس على "سيارة الشعب " في الجزائر

ومؤخرا أعلنت علامة باييك لدى اطلاقها الرسمي في الجزائر من ولاية باتنة أنها ستسوق أرخص سيارة في السوق الجزائري مابين 150 مليون و160 مليون وهو الأمر الذي لقي ترحيب كبير من طرف المواطنين لتمكينهم من شراء سيارات جديدة بأسعار تنافسية.

العلامات الصينينة تتنافس على "سيارة الشعب " في الجزائر

وتواصل العلامات الصينية دخولها للسوق الجزائرية بعد منح وزارة الصناعة المزيد من الإعتمادات للعلامات الصينينة بالجزائر التي وعدت بتسويق سيارات بأسعار تنافسية.

عن الكاتب

  • كريم خالدي

    صحفي متخصص في السيارات

واجهة السيارات