تاريخ اليوم:

حذرت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك من أزمة غير مسبوقة في ندرة قطع الغيار الأصلية في الأسواق.

وأكدت المنظمة على لسان رئيسها السيد مصطفى زبدي أن أزمة ندرة قطع الغيار قد تنعكس سلبا على السلامة المرورية وتتسبب في حوادث مرور لا يحمد عقباها بسبب الندرة الغير مسبوقة في قطع الغيار لدى وكلاء السيارات الذين راسلوا رئيس الجمهورية وعبروا له عن هذا الإنشغال الهام الذي يتعلق بسلامة المركبات التي يمكن أن تتحول الى قنابل موقوتة.

وأضاف زبدي أن وكلاء السيارات باتوا يطلبون من الزبائن البحث عن قطع الغيار في الأسواق السوداء والمحلات من اجل تركيبها وعادة ما وهذا ما يعتبر سابقة خطيرة في مجال خدمات ما بعد البيع .

وطالب المتحدث من السلطات الوصية ضرورة التدخل العاجل لإصلاح الأوضاع وتوفير قطع الغيار الاصلية التي باتت نادرة في الأسواق وحتى عند الوكلاء.

واجهة السيارات