تاريخ اليوم:

بقلم ياسمين حداد

يرتقب دخول ثلاثة علامات صينية شعبية السوق الجزائرية خلال الأسابيع القادمة، وهذا ما سينعش الأسواق ويساهم في تخفيض الندرة وتحقيق التنوع والوفرة وتراجع في الأسعار بعد انفراد العلامة الإيطالية فيات على السوق منذ مارس الماضي وعزمها استيراد 80 ألف سيارة سنة 2023 للجزائر.

 

جاك أول علامة ستدخل الجزائر بعد فيات

العلامة الأولى التي ستدخل الجزائر قريبا حسب تأكيد وزير الصناعة علي عون هي علامة جاك التي شرعت في تصدير شاحناتها النفعية الى الجزائر أين يعتزم ممثلها الحصري في الجزائر إيمين أوتو الإعلان الرسمي عن بداية تسويق العلامة خلال  الأسابيع القليلة القادمة

وكان وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون،  قد استقبل الأسبوه الماضي  ، بمقر الوزارة وفدا عن المجمع الصيني “جاك JAC” وشركة “إمين اوتو  EMIN AUTO ” برئاسة قاو ونكزينغ المدير العام لمنطقة إفريقيا و الشرق الأوسط لمجمع JAC. و صاهسوفارغلو نيهات مسير شركة “إمين اوطو” الوكيل المعتمد للعلامة الصينية JAC بالجزائر .

وبهذه المناسبة أشار ممثلو شركة “إمين أوتو” إلى أن الطاقة الإجمالية للمصنع تقدر بـ100.000 سيارة سنويا، عند دخول المصنع حيز الاستغلال الكلي. كما سيتم توجيه ما نسبته 40 بالمائة من إنتاجه إلى التصدير.

يعرف إنجاز مشروع تصنيع السيارات السياحية والنفعية من علامة “جاك” في ولاية تيموشنت، تقدما معتبرا. وستحتضن التجهيزات اللازمة لإنتاج السيارات بنسبة إدماج تفوق الـ30 بالمائة.

علامة شيري تحضر لإكتساح السوق الجزائري

وبدورها أعلنت علامة شيري وبشكل رسمي من خلال فيديو على صفحتها الرسمية على فايسبوك بداية تصدير السيارات النموذجية الى الجزائر، والتي سيتم المصادقة عليها من طرف وزارة الصناعة والمناجم ليتم استيرادها الى الجزائر وتسويقها للجزائريين.

وحسب شيري تشمل السيارات الموجهة للسوق الجزائرية أحدث الموديلات للعلامة الصينية، على غرار سيارة شيري تيغو 8 برو ، شيري تيغو 8 برو ماكس، شيري تيغو 7 برو ، شيري تيغو 4 برو ، شيري تيغو 2 برو ، شيري أريزو 8 الجديدة التي تنتمي إلى فئة السيارات الفخمة، شيري أريزو 5 المحدثة.

وسبق للمدير العام لعلامة “شيري”،  أن صرح  أن مجموعة شيري تسعى لجعل الجزائر كقاعدة إنتاجية في شمال افريقيا.

كما أكد المتحدث أنه سيتم تصدير السيارات من الجزائر الى البلدان المجاورة لها، معتبرا أن السوق الجزائرية هي السوق الاستراتيجية لشيري.

و كشف المدير العام، عن بناء مصنع عالمي في الجزائر بنسبة إدماج عالية حسب متطلبات دفتر الشروط الجديد الخاص بصناعة السيارات، وقال: “نطمح لجعل الجزائر كقاعدة إنتاجية في شمال افريقيا، ونقوم بتصدير السيارات من الجزائر الى البلدان المجاورة لها”.

وتابع:” نعمل دائما للحفاظ على الجودة أولا في التصنيع وسنقوم بتزويد “شيري” بمنتجات فعالة من حيث التكلفة والخدمة”

وفيما يخص انتاج السيارات الكهربائية، أوضح المتحدث أن تصنيع هذه الاخيرة يعد من استراتيجيات المجموعة، نظرا لأن السوق الجزائرية تتمتع بأفضل الأسعار الخاصة بمنتجات الطاقة ، وقال:”السيارات الكهربائية سيكون لها مكانة كبيرة في السوق الجزائرية “.

سيارات جيلي في الجزائر بداية من ديسمبر

وبدورها سبق لجريدة الشروق أن كشفت  نقلا عن مسؤولين بشركة جيلي في الجزائرأن سيّارات “جيلي” الصينية ستكون  متوفرة في السوق الجزائرية بداية من شهر ديسمبر المقبل.

و تستعد شركة “جيلي الجزائر” لاستيراد السيارات الصينية “جيلي” السياحية والنفعية، حيث يُفترض أن تكون هذه الأخيرة متوفّرة في السوق الجزائرية وبأسعار تنافسية بداية من شهر ديسمبر المقبل، أي قبل نهاية السنة الجارية.

وقامت “جيلي الجزائر” بالانتشار، لحد الساعة، عبر 28 وكيلا وطنيا بمختلف الولايات في انتظار التوسّع بشكل أكبر خلال المرحلة المقبلة، مع العلم أنه من بين أصناف السيارات المنتظر أن تطرحها “جيلي” في السوق الجزائرية “جي إيكس 3 برو”، الذي يتسم بتصميم عصري وأنيق إلى جانب ميزات تكنولوجية استثنائية، وتُضاف إلى هذا الصنف تشكيلة تضمّ مركبات “كولراي” و”إيمغراند”.

ويُفترض أن يلعب دخول السيارات الصينية السوق الجزائرية دورا كبيرا في خفض أسعار المركبات، والتي لا تزال مرتفعة نسبيا لحدّ الساعة، إذ يتوقّع رئيس تجمّع الميكانيك عادل بن ساسي في تصريح سابق لـ”الشروق”، أن تنخفض الأسعار بمجرّد وصول أصناف جديدة وعلامات أخرى للسوق، امتثالا لقاعدة العرض والطلب، على أن تعود الأسعار إلى ما كانت عليه قبل سنوات، أي مقبولة مقارنة بالقدرة الشرائية للمواطن، بالموازاة مع بداية عملية التصنيع محليا، من خلال بيع سيّارات منتجة بالمصانع الجزائرية.

وحقّقت مجموعة “جيلي”، والتي تحتل المرتبة الثامنة عالميا، نجاحا كبيرا في السوق الأوروبية وليس الآسيوية فقط خلال الأشهر الأخيرة، من خلال تسويق علاماتها التجارية المختلفة مثل “فولفو” و”لوتس” وأصناف أخرى، وتُصنّف سيارات علامة “جيلي” الصينية من أكثر المركبات التي يقتنيها الأشخاص الباحثون عن مركبات عصرية وعملية وموفّرة للوقود.

وانتشرت طرازات “جيلي” بشكل واسع في مختلف الأسواق العالمية، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا بمختلف فروع الشركة، نظرا لما تتمتع به من مزايا مبتكرة وإمكانات متطوّرة، كما أعلنت المجموعة الصينية عن إطلاق علامة جديدة للسيارات الهجينة والكهربائية الفاخرة باسم “غالاكسي” مطلع السنة الجارية.

 

واجهة السيارات