تاريخ اليوم:

أجمع المختصون والمتابعون أن أسعار السيارات المستوردة ستكون مرتفعة لعدة أسباب منها انخفاض الدينار وكثرة الرسوم الجمركية والضرائب ودفتر الشروط الجديد الذي فرض على الوكلاء امتلاك مساحة 6400 متر مربع وهذا ما سيرفع أسعار السيارات .

والحل الوحيد حسب الخبراء هو بعث صناعة حقيقية وسريعة للسيارات بتشجيع المستثمرين ووضع قوانين ثابتة لا تتغير مع منح إعفاءات جمركية وضريبية لهذه المصانع من أجل خفض أسعار السيارات المصنعة في الجزائر.

وما يجعل أسعار السيارات المصنعة في الجزائر منخفضة بشكل كبير على المستوردة هو صناعة العديد من اللواحق والهياكل في الجزائر حسب ما نص عليه دفتر الشروط  وهذا يعني انخفاض في تكاليفها خاصة مع إعلان العديد من المصنعين أن أسعار السيارات في الجزائر ستنخفض إلى النصف وهو الأمر الذي أكده مجمع غلوبال غروب الذي قدم ملف لتصنيع سيارات كيا ومركبات هيونداي في الجزائر والذي جلب معدات متطورة لصناعة هياكل ولواحق السيارات في الجزائر وكشف في بيان له أن أسعار سياراته المصنعة في الجزائر ستنخفض بقيمة 50 بالمائة .

وتجدر الإشارة أن وزارة الصناعة استقبلت 18 ملفا لإقامة مشاريع صناعية للسيارات في الجزائر ولم توافق رسميا لحد الساعة على أي مصنع وهذا ما يطرح العديد من الأسئلة حول تعطيل مشاريع صناعة السيارات في الجزائر بعدما تحولت مصانع “نفخ” العجلات الى فضيحة بكل المقاييس

كريم خالدي

واجهة السيارات