تاريخ اليوم:

كشف فوداد يزيد المدير العام الجهوي للجمارك “الجزائر ميناء”  بأن مصالح الجمارك على مستوى الميناء جاهزة للتكفل بعملية استيراد السيارات الأقل من 3 سنوات، وهي بصدد انتظار الضوء الأخضر لانطلاق العملية بعد صدور النص التنظيمي الذي يحدد الإجراءات التطبيقية لاستيراد هذه السيارات قريبا.

أكد المراقب العام فوداد في تصريح لـ”المساء” على هامش الاحتفال باليوم العالمي للجمارك، أمس، بالمحطة البحرية لميناء العاصمة، بأن المديرية الجهوية للميناء جاهزة من كل الجوانب اللوجيستكية والمادية، للتكفل بعملية جمركة سيارات أقل من 3 سنوات، مضيفا بأن مديرية الجمارك اتخذت كل الإجراءات الضرورية للتكفل بهذا الملف تطبيقا لتعليمات السلطات العمومية التي كرست اطارا قانونيا لهذه العملية سيتم تطبيقه بعد الانتهاء من تحضير النص التنظيمي الذي يحدد كل الإجراءات التطبيقية لاستيراد هذه السيارات.

كما أكد مسؤول الجمارك بالميناء الذي يسجل أكبر حركية تجارية على مستوى الوطن، استعداد مصالحه على كل المستويات لمرافقة ما أسماه بـ«الثورة الاقتصادية” التي سطرتها الدولة لبناء اقتصاد قوي قوامه ترقية الصادرات خارج المحروقات وتشجيع الاستثمار والإنتاج الوطني. وذلك من خلال تنفيذ هذه السياسة بجدية، والتنسيق الميداني مع مختلف القطاعات لرفع مستوى الخدمة وتحسينها، ومنح تسهيلات في إطار القانون لتجسيد المخطط الاقتصادي الجديد، لضمان تموين السوق الوطنية بالمواد ذات الاستهلاك الواسع واستيراد مدخلات العملية الإنتاجية وتقليص أجال الإجراءات الجمركية وضمان سلاسة عملية الجمركة، وكذا مرافقة المستثمرين والمؤسسات، مع العمل على التوفيق بين هذه التسهيلات وبين مقتضيات المراقبة الجمركية من أجل محاربة كل أشكال الغش الجمركي.

وأشار ذات المسؤول إلى أن النظام المعلوماتي الجديد للجمارك الذي دشنه الوزير الأول الخميس الماضي، سيتم الانطلاق الفعلي في تطبيقه على مستوى المديرية الجهوية لميناء الجزائر في غضون أيام قليلة، وذلك من أجل تسهيل عمليات الجمركة وإضفاء المزيد من الشفافية وتطوير طرق محاربة الغش والتهريب برقمنة كل العمليات، قصد تكريس إدارة جمركية ناجعة ورقمية تجمع بين التقنية والأداء. وبمناسبة اليوم العالمي للجمارك توقف المتحدث عند أهمية تكوين العنصر البشري لتمكينه من مسايرة التحولات التكنولوجيا التي يعرفها القطاع، والتصدي للجريمة الاقتصادية بكل أشكالها، مضيفا بأن المديرية خصصت برنامجا ثريا للتكوين بالمصالح العملياتية والميدانية لتحسين الأداء.

وتم بالمناسبة تسليم شهادات وتقليد الرتب لبعض الجمركيين الذين تمت ترقيتهم مؤخرا، كما تم منح شهادات استحقاق من المنظمة العالمية للجمارك لبعض العناصر نظير الجهود التي قاموا بها وتمكنهم من حجز كمية من الكوكايين قدرت بـ7,7 كلغ وحجز 1692 كلغ من الحلي على مستوى ميناء العاصمة. بالإضافة الى تكريم عائلات بعض الجمركيين الذين وافتهم المنية ومتقاعدي السلك.

واجهة السيارات