تاريخ اليوم:

أزاحت الجمارك الجزائرية الستار أخيرا عن حجم التخفيضات التي ستشمل عملية استيراد السيارات المستعملة وتاريخ بداية الإستيراد.

وفي  هذا الإطار كشف كشف مدير التنظيم بالجمارك، عادل حابسة، عن تطبيق جباية تفضيلية لمستوردي السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية.

وقال حابسة، الأحد، خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى أن هؤلاء المستوردين سيستفيدون من تخفيضات تصل إلى 80 بالمائة من مجموع الرسوم والحقوق الجمركية المدفوعة.

كما كشف المتحدث أن استيراد السيارات أقل من 3 سنوات، التي تشتغل بالبنزين تستفيد من تخفيض يقدر ب 50 بالمئة من الرسوم و الحقوق الجمركية أي أن المواطن يدفع ما مقداره 20 بالمئة من الرسوم “

وأضاف حابسة إنّ الدخول الفعلي لسيارات أقل من 3 سنوات، مرتبط بصدور النص التنظيمي.

وشدّد حابسة على أنّ النظام المعلوماتي المستحدث، سيُجنّب المواطنين من التنقل لإنجاز اجراءات الجمركة، مؤكداً أنّ هذا النظام سيكون عملياً بصورة تدريجية حال انتهاء التجارب.

وحول مراجعة قانون الجمارك، ذكر المتحدث ذاته أنّه جرى على مستوى المديرية العامة للجمارك، تنصيب أفواج عمل لبحث الملف في جوانبه المختلفة، مؤكداً أنّ القانون بثوبه الجديد سيمنح تحفيزات كثيرة، كما يكفل تكثيف ٱليات الجمركة، وتدعيم دور الجمارك في دفع الاستثمار وخلق الثروة، ناهيك عن تعزيز إيرادات الدولة وضمان التسيير الناجع للمخاطر.

وتابع حابسة: “التعديل يهدف إلى مرونة أكبر في الإجراءات، وخلق مناخ أعمال مستقر، وتفعيل اجراءات عملية من شأن إحالتها إلى نصوص تطبيقية أن تضمن تنظيم سيرورة الأمور.

وانتهى حابسة إلى أنّ قانون الجمارك يشتمل على توفير حماية أكبر للجمركيين وتحسين ظروفهم الاجتماعية، اعتباراً لما ينص عليه القانون الأساسي والنظام التعويضي.

واجهة السيارات