تاريخ اليوم:

شهدت الجزائر خلال شهري جويلية وأوت تسارع وتيرة استيراد السيارات، حيث حطت الكثير من البواخر في كل من موانئ جنجن ومستغانم  وأفرغت ألاف السيارات.

وكانت حصة الأسد من الإستيراد لعلامة فيات الإيطالية بأكثر من 10 ألاف سيارة، تليها علامة جاك التي استوردت مئات الشاحنات.

وفي هذا السياق أكدت جريدة الخبر أن ميناء جن جن وحده استقبل 16 ألف سيارة من أصل 20 ألف سيارة دخلت مؤخرا الى الجزائر.

 

وبدورها أكدت علامة فيات الأسبوع الماضي الشروع في تسليم أزيد من 6500 سيارة وصلت مؤخرا الى الموانئ ، في حين شهدت الأيام الماضية دخول ألاف السيارات من العلامة الإيطالية من مختلف الميديلات الستة التي تسوقها في الجزائر.

 

وينتظر أن تشهد عملية استيراد السيارات خلال الأشهر القادمة تزايدا في وتيرة الإستيراد حيث أعلنت علامة فيات عزمها استيراد 70 ألف سيارة سنة 2023، في حين أكدت علامة جاك استيراد 20 ألف سيارة، وستدخل سيارات جيلي الى الجزائر شهر ديسمبر القادم، تليها كل من علامات شيري وأوبل التي تحصلت على رخص الإستيراد.

 

وتجدر الإشارة أن الجزائر توقفت عن استيراد السيارات بشكل رسمي من طرف الوكلاء المعتمدين سنة 2017، والإحتفاء بمصانع التركيب التي توقفت هي الأخرى عن النشاط سنة 2020، لتعلن عن دفتر شروط جديد للإستيراد والتصنيع.

بقلم  ياسمين حداد

واجهة السيارات