تاريخ اليوم:

تحتضن مدينة تورينو شمال غرب إيطاليا منتدى حول صناعة السيارات في الجزائر بالشراكة مع مجموعة “ستيلانتيس” والجمعية الايطالية لصناعة السيارات، سيخصص لآفاق تطوير هذه الشعبة في الجزائر وفرص الشراكة والاستثمار، وخصوصا نشاط المناولة وصناعة الأجزاء والقطع محليا.

وأفاد بيان لسفارة الجزائر بروما، الاثنين، أن عقد هذا المنتدى الاقتصادي يأتي في إطار تعزيز وتنويع علاقات التعاون والشّراكة الجزائرية الإيطالية وعلى ضوء التحسّن الكبير لمناخ الأعمال في الجزائر.

وأوضحت الممثلية الدبلوماسية الجزائرية بروما، أن تنظيم هذا الحدث الاقتصادي تم بالشراكة مع الجمعية الإيطالية لصناعة السيارات “ANFIA” وبالشراكة أيضا مع مجموعة “ستيلانتيس-“Stellantis للسيارات، التي وكما هو معلوم هي المالكة لشركة “فيات” الإيطالية، والتي لها مصنع تركيب وتجميع بولاية وهران سيدخل مرحلة الإنتاج بداية شهر ديسمبر المقبل.

وأشارت السفارة إلى أن هذا المنتدى سيعقد في 29 ماي المقبل بمدينة تورينو (عاصمة إقليم بييمونتي)، تحت عنوان “آفاق تطوير صناعة السيارات في الجزائر”، سيجمع أكثر من مائة متعامل اقتصادي وممثل مؤسّساتي جزائري وإيطالي.

ويستشف من عنوان الملتقى، أنه يهدف إلى بحث آفاق وسبل إقامة صناعة سيارات حقيقية في الجزائر، بالنظر للشراكة الجزائرية الايطالية التي بدأت تتجسد شيئا فشيئا من خلال مصنع طفراوي بولاية وهران من جهة، ومن جهة أخرى قياسا بتجارب سابقة، أظهرت فشلها ولم تحقق ما كان مرجوا من المشاريع التي أطلقت قبل سنوات من حيث نسبة الإدماج المحلية التي بقيت ملازمة لمستويات جد ضعيفة، باستيراد شبه كامل لأجزاء ومكونات السيارات.

وبالعودة للمنتدى الاقتصادي، فإنه سيشهد مشاركة مصنع السيارات الايطالي وصاحب مشروع طفراوي بوهران “فيات”، إضافة إلى مصفاة سوناطراك أوغوستا بجزيرة صقلية، والشركة الايطالية لتصنيع قطع غيار السيارات “أدلر” التي مقرها اوتافيانو بضواحي نابولي، التي زار رئيسها باولو سكودييري الجزائر منتصف شهر جانفي الماضي، لتقييم ودراسة إطلاق مشروع لقطع الغيار، وشركة “أنسالدو” الايطالية عبر فرعها بالجزائر، إضافة لمتعامل الهاتف النقال والاتصالات الرقمية “جازي”.

ووفق مصادر على صلة بالملف، فإن الطرف الجزائري سيشارك في هذا المنتدى ممثلا بكل من والي ولاية وهران سعيد سعيود، إضافة للمدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمارات عمر ركاش، الذي سيقدم عرضا حول الإطار التنظيمي للاستثمارات الأجنبية المباشرة على غرار المزايا الممنوحة والاستقرار والضمانات.

كما سيشارك الرئيس المدير العام للبنك الوطني الجزائري محمد لمين ليو، بمداخلة حول تمويل المشاريع الاستثمارية في الجزائر من خلال الشروط والمزايا وآجال معالجة الملفات والضمانات وغيرها.

وستشارك سوناطراك في هذا الحدث الاقتصادي بعرض حول الصناعة البتروكيماوية كمحرك لتطوير صناعة أجزاء السيارات في الجزائر، من خلال شرح حول المنشآت الإنتاجية في الجزائر، وخصوصا مادة البلاستيك والأسعار المطبقة في السوق الداخلية.

وقبل أيام أفاد مصدر مطلع بالشركة الوطنية لـ”الشروق”، أن سوناطراك سترافق مشاريع السيارات في الجزائر وخصوصا ما تعلق بالأجزاء البلاستيكية من خلال مشاريع البيتروكيمياء، على غرار المصنع الذي أعلن عنه الخميس الماضي لإنتاج البيلو بروبيلان بأرزيو بولاية وهران.

ويشارك عادل بن ساسي رئيس تجمع ميكانيك الدقة بمداخلة حول نشاط المناولة في هذا القطاع، فضلا عن الرئيس المدير العام لفيات الجزائر، سمير بوطهرة، الذي سيتحدث عن انطلاق مشروع العلامة الايطالية بولاية وهران وتأثيراته على صناعة أجزاء ومكونات السيارات محليا.

وسيعرض ياسين قيدوم بصفته ممثلا عن مجمع “إيريس”، تجربة العلامة الجزائرية في صناعة إطارات (عجلات) السيارات.

المصدر : الشروق

واجهة السيارات