تاريخ اليوم:

كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس الأحد، أن استيراد السيارات الجديدة سيبدأ قبل نهاية السداسي الجاري من السنة الحالية.

وقال رئيس الجمهورية خلال لقائه مع ممثلي وسائل اعلام وطنية، إن تركيب السيارات لم يعطي اية نتيجة، وضيعت الخزينة بسببه ملايين الدولارات، وقال: “ضيعنا 3 ملايير دولار في مصنع تركيب العجلات…ونحن نسير نحو التركيب الحقيقي للسيارات ودفتر الشروط جاهز”.

وشدد رئيس الجمهورية على أن الهدف الذي يطمح إلى تحقيقه هو مصانع تركيب السيارات بنسبة 40 بالمائة لخلق مناصب شغل بالآلاف وليس 400 منصب مقابل 3 ملايير دولار.

مجددا التأكيد على أن التجربة لم تكن ناجحة . وأضاف: “ولم نمنع أحدا من شراء سيارة من الخارج ودفع الضرائب للجمارك”.

وتابع الرئيس يقول: “دخول سيارات جديدة ليس استيرادا بأموال الدولة…وخلال هذا السداسي سيفتح باب ملف السيارات”، وأضاف: “استيراد مئات الآلاف من السيارات ليس اخذا وعطاء بين الدول”.

المصدر : التلفزيزن الجزائري

واجهة السيارات